رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

فيصل مقصيد: رفع الإيقاف الرياضي أصبح قريباً

Jun 11 2017
6076
 0

قال  الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية وعضو مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة فيصل المقصيد حققنا الكثير من الانجازات على المستوى الرياضي والثقافي والاجتماعي بفضل الاستراتيجية التي وضعتها وزارة التربية وتحديدا قطاع التنمية التربوية والأنشطة منذ فترة ليست بقصيرة، ولم تأت تلك الانجازات الا من خلال تخطيط من اجل رفع ابنائنا الطلاب على كل الاصعدة المحلية والخليجية والدولية، ومن أبرز الانجازات الخارجية الفوز بالمركز الثالث في بطولة «جيم» العالمية لكرة القدم التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، مما يؤكد ان الرياضة المدرسية عادت بقوة.
وأكد ان تلك الانجازات لم تأت من فراغ، وانما بفضل جهود العاملين في القطاع وكذلك جهود الجنود المجهولين في الوزارة، التي سخرت كل امكاناتها في خدمة الطلاب والطالبات، وايضا جهود الموجهين الفنيين وايضا الشراكة التي تمت بين وزارة التربية والهيئة العامة للرياضة من خلال المشروع الاكاديمي تحت شعار «عيالنا أملنا» في نسختها الاولى، التي حققت الاهداف المرجوة من اقامة فعاليات على مدار الموسم الدراسي في دوري المتوسطة ودوري الصالات في المرحلة الثانوية وفتح اكاديمية السباحة والبولينغ، ونستعد للموسم القادم اعتبارا من اكتوبر القادم بحلة جديدة، باضافة العاب رياضية جديدة خاصة في رياضات الفتيات.
وأضاف المقصيد طموحاتنا لا حدود لها من اجل عودة الرياضة المدرسية باسلوب حديث ومتطور، لكي نفرغ الابطال الى الاندية، وعقدنا سلسلة من الاجتماعات لاقرار البرامج الرياضية التي ستنطلق من اكتوبر المقبل وحتى ابريل 2018 وفق جداول محددة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرياضة واللجنة الاولمبية والعمل على زيادة عدد مباريات دوري المرحلة المتوسطة وأيضا زيادة المهرجانات الرياضية وماراثون الجري للطلاب والطالبات.
وتابع من خلال عضويتي في مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة فان كل جهودنا في الفترة الماضية كانت تنصب حول ايجاد افضل الطرق لتطوير الرياضة في مختلف الالعاب الرياضية، وأيضا العمل على ايجاد حل جذري لازمة الرياضة الكويتية، وابشر الشارع الرياضي باقتراب رفع الايقاف الدولي للرياضة الكويتية بعد الجهود الحثيثة التي بذلها الجميع في الهيئة العامة للرياضة ولجنة الشباب والرياضة في مجلس الامة.
وتابع حان الوقت لكى نطبق نظام الخصخصة في الاندية الرياضية، لكى نرفع الدعم الحكومي حتى نواكب التطور الحديث للرياضة التي اصبحت صناعة، وبالنسبة الى اجراء انتخابات الاندية الرياضية بنظام الصوت الواحد فانه يؤيد هذا النظام الذي أثبت نجاحه في انتخابات مجلس الامة والجمعيات التعاونية، وذلك منعا لوجود التكتلات والقبليات في مجالس ادارات الاندية.
وكشف  أؤيد الاهتمام بالألعاب الفردية، خاصة ان الكويت تتفوق في الالعاب القتالية والقوى، ووضعنا خطة متكاملة شملت الاستعانة بخبرات اللجنة الاولمبية البريطانية وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرياضة واللجنة الاولمبية الكويتية بهدف صناعة البطل الاولمبي في مختلف الالعاب الفردية، وهذا لا يغفلنا عن الاهتمام بالالعاب الجماعية.
المصدر القبس


أضف تعليق