;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

ڤيديو | 355 زلزال يضرب لومبوك الإندونيسية خلال 4 أيام

Aug 10 2018
6136
 0

إضغط هنا للمشاهدة

 

ضرب زلزال قوي جزيرة لومبوك المنكوبة في إندونيسيا، التي لم تستفق بعد من آثار زلزال "الأحد المدمر"، فيما تحاول فرق الانقاذ الوصول إلى جميع المناطق المتضررة.

ودمر الزلزال الذي بلغت شدته 6.2 درجة على مقياس ريختر آلاف المباني والمنازل وأشاع الذعر بين السياح والسكان المحليين في لومبوك، وتتوقع السلطات ارتفاع عدد الضحايا.

وجاء الزلزال بعد أيام قليلة من الزلزال المدمر الذي وقع الأحد الماضي، وبعد أسبوع من زلزال أول أوقع 17 قتيلاً على الأقل في هذه الجزيرة البركانية، التي يرتادها السياح من أجل شواطئها.

وأعلن وزير الأمن الإندونيسى ويرانتو، الخميس أن "الحصيلة الأخيرة تشير إلى مقتل 319 شخصا" في الزلزال الذي بلغت قوته 9.6 درجات. وكانت الحصيلة الرسمية الاخيرة تشير إلى مقتل 164 شخصًا.
ومنذ وقوع الزلزال الذي حدد مركزه في شمال الجزيرة البركانية، الأحد الماضي، تم إحصاء 355 هزة ارتدادية متفاوتة القوة.
وفي بعض الجزر التي تبلغ مساحتها 4700 كم، دُمرت قرى بأكملها بسبب الزلازل، وقال المتحدث باسم الصليب الأحمر الإندونيسي محمد هادي "دمرت بعض القرى التي زرناها بنسبة 100% وتهدمت كل المنازل والطرقات وانهارت الجسور".
وأشار هادي إلى أن ما تشهده إندونسيا هو الوضع المعهود لضحايا الزلازل في البلاد، وأضاف "يريد السكان البقاء قرب مصدر رزقهم لأنهم لا يستطيعون نقل مواشيهم إلى الملاجئ"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.
وأقيمت ملاجئ عشوائية على جنبات الطرقات أو في حقول زراعة الأرز لكن العديد من المزارعين لا يحبذون ترك منازلهم المتضررة والتخلي عن مواشيهم.
وأرسل الجيش الإندونيسي، طائرات عسكرية هركوليس محملة بالأغذية والأدوية والأغطية والخيم وخزانات المياه، إلى لومبوك.
فيما أجلت السلطات، السياح خصوصًا الأجانب الذين كانوا على جزيرة جيلي قبالة السواحل الشمالية الغربية للجزيرة التي ضربها الزلزال انتهت.
وتمّ إجلاء أكثر من 4600 سائح من الجزيرة، فيما غادرها آخرون بوسائلهم الخاصة وشكوا من قلة تنسيق السلطات وغياب المعلومات بعد الزلزال.


أضف تعليق