;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

عضو مجلس أمة يثير الجدل بعد مطالبته بمنع "معرض مجسمات"

Sep 14 2018
9561
 2

اثار عضو مجلس الأمة محمد هايف الجدل حول تغريديته التي طالب فيها بمنع التصاوير والتماثيل والتي تسمى بالمجسمات .
وقالت الكاتبة اسيل أمين في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : نعت الفنون الجميلة بالمنكر والأوثان هو المنكر بعينه، لم يعد هذا الكلام مجدٍ ومنطقي لدى الأجيال الجديدة، تجديد الخطاب الديني أصبح ضرورة.
وكان قد قال محمد هايف على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر : التصاوير والتماثيل وتسمى بالمجسمات أخذت تغزو جزيرة العرب حتى وصل التساهل لإنشاء معابد في بعض دول الخليج وفِي الكويت(معرض مجسمات نسخة طبق الأصل للإنسان للذكري)وهي خطوات منكرة في بلادالتوحيد التي هدمت فيهاالأوثان وحرمت وعودتها من علامات الساعة كما في السنة ويجب على وزيرالتجارة منعها


التعليقات
64x64
Sep 14 2018

_

مافي حرج لقوله تعالى (( الله احسن الخالقين)) يعني هناك انسان يخلق ولاكن الله احسن من خلقهم
عرض الردود
0
0
64x64
Sep 14 2018

السيف

🔴انتشر _مع الأسف _ في أحد الأسواق أجهزة تجسّد الأشخاص بتقنية عالية ! وتخرج صوراً مجسمة للشخص ، وهذا مالم يعهده أهل الكويت ولَم يكن من عاداتهم وضع الأصنام وصناعتها وترويجها، 📘إذ لا يجوز صناعة التماثيل والمجسمات لذوات الأرواح ، من الإنسان أو الطير أو الحيوان _إلا إذا كانت مقطوعة الرأس _. ويجب على المسؤولين منعها . 📕ونخشى أن يكون هذا باباً لتعظيم الأشخاص المهمين وهي ذريعة تؤدي إلى الشرك. 📘وذلك لما رواه البخاري من حديث ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، عند تفسير قوله تعالى : { وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا } [نوح: 23] . ( ودّ ، سواع ، يغوث ، يعوق ، نسر ) قال: هذه أسماء رجال صالحين من قوم نوح، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن أنصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصابا، وسموها بأسمائهم، ففعلوا فلم تُعبد، حتى إذا هلك أولئك، وتنسّخ العلم عُبدت. قال ابن عباس: وصارت هذه الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد ( ذلك). 🔴 لذلك ؛ فلا يجوز شراء هذه الأصنام ولا الاتّجار بها لأن فيها ترويجاً لها ، وإعانةً على تصويرها وإقامتها بالبيوت والأندية ونحوها التماثيل محرمة . ولأن الله عز وجل حرمها في القرآن والسنة الصحيحة ، وهي : ١-وسيلة للشرك. ٢-تمنع دخول الملائكة في البيت. ٣-تشبه بالكفار و المشركين. ٤-تسهل دخول الشياطين في البيوت. ٥-عدم طاعة الله تعالى و رسوله صلى الله عليه وسلم. والله الموفق
عرض الردود
0
0
المزيد من التعليقات
أضف تعليق