رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

أسد تقي يكتب | اخجلوا.. فهذا وطنكم الكويت!

Oct 07 2018
5931
 0

وأيضاً في موضوع الشكاوى للمرة المليون يتباهى هؤلاء المنافقون بعدم توافر شكاوى أو أدلة من طيور الظلام ضد الكويت، واختصاراً لحجم هؤلاء المرتزقة أقول: اقرأوا واخجلوا "كتبت في مقالاتي السابقة على مدى 6 أسابيع عن الشكاوى والأدلة الموثقة والمتوافرة عندي وأيضاً عند الجهات الرسمية من اتحادات وأندية ولجنة أولمبية وكلها كويتية! ونشرتُ أن الإيميلات أُرسلت قبل الشكاوى وكان التمهيد لها من قِبل مدير المجلس الأولمبي الآسيوي متهماً مجلس الأمة وبعض النواب والحكومة والهيئة باتهامات باطلة وتحريضية، علماً بأن الشكاوى أرسلت إلى اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية خاصة الفيفا، وآخر هذه الشكاوى اخترعوا صفة الشكاوى غير المباشرة، وبمفهومهم أن الشكاوى ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم وليست ضد الكويت، مع أن الهدف عندهم هو واحد "روحوا قصوا على روحكم"، والمضحك المبكي أن آخر هذه الأدلة، هو شكر أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية سابقاً والمعين باللجنة حالياً وهو يتكلم باللغة الإنكليزية محاولاً إرسال رسالته بوضوح إلى المنظمات الدولية، وهو يشكر هذه المنظمات على حماية الحركة الرياضية الكويتية من تدخل الحكومة الكويتية "طبعاً أنا عندي انتقاد على الكلمة الإنكليزية لأن إلقاءها كان ركيكاً"، ومن ثم كيف يجرؤ مواطن كويتي على ذكر اسم حكومته في مؤتمر دولي واتهامها بالتدخل؟! وهي إساءة إلى الكويت، وتأكيد الشكاوى السابقة، أقول لهؤلاء المنافقين: "لن تقتنعوا بالاعتراف بأن هناك شكاوى"، لأنكم منافقون ومرتزقة لكن "الشرهة" على الحكومة الصامتة والساكتة عنكم.
***
– خصوم الكويت وصبيانهم فرحون بتعيين الأعضاء المنحلين أنفسهم في اللجان الانتقالية للاتحادات، وطبعاً تناسوا بقية أصحابهم السابقين لأنهم يريدون فقط كراسي والفرح بالانتصار المزيف حسب مفاهيمهم، لكن كيف لم تقبلوا بالتعيين الحكومي الوطني وقبلتم بتعيينكم من خارج الكويت، وحتى لعدم ثقة من عينكم فيكم، عيَّن أشخاصاً ليسوا كويتيين ليشاركوكم هذه الفترة المؤقتة وليكونوا مراقبين على أعمالكم والضغط عليكم، وأنا أعتبر تعيين الأجانب استصغاراً وعدم ثقة لمكانة من عُيّنوا في هذه اللجان وليس عملاً إيجابياً حتى يفرحوا ويضحكوا على أنفسهم.
***
أعترف بأن خصوم الكويت عندهم تنظيم إعلامي ينفذ ما يطلب منه بلا تفكير للواقع الذي هو فيه، ويحاولون الضحك على عقول الناس والإساءة إلى الأشراف في هذا الوطن من خلال أغبياء منافقين أو أسماء وهمية، وكلها عمليات مكشوفة للوصول إلى أهدافها، وهي غير فاعلة ومكشوفة جيداً للشعب الكويتي، وسقطاتها كثيرة ولا تنتمي للواقع الصادق، بل وضح كذبها ومحاولة تضليلها لعقول الناس، فهم الفاشلون.
***
– بمناسبة الحديث عن التواصل الاجتماعي، قرأت تغريدة للإسرائيلي إيدي كوهين وهو يبارك لبعض الكويتيين "وهم براء منه ومن تبريكاته"، وفي نهاية تغريدته ومن غير مناسبة يتمنى سقوط الأخ الفاضل مرزوق الغانم من كرسي الرئاسة، وأنا أعرف بوعلي شديد المعرفة.. كويتي وطني مخلص لبلده.. شفاف في عمله من أجل المصلحة العامة ومنها مجالنا الرياضي، هنا تأكدت أن الهجوم الباطل والكره الثابت لأخينا بوعلي ما هما إلا تأكيد على وطنية الأخ مرزوق الغانم وإخلاصه لوطنه الكويت.. للرجل العنيد المحافظ على مصلحة بلده أقول: "والله إنك قاهرهم".
***
– لن أتوقف عن انتقاد اتحاد كرة القدم طالما أن ممارساته غير واضحة لنا جميعاً، وليست لي مآرب أخرى غير تعديل المسار الخطأ، ولن أحابي مجموعة على أخرى، وسأقول بما أنا أعرفه ومارسته طوال أكثر من ربع القرن في مجال كرة القدم المحلية والإقليمية والدولية و"اللي بيزعل كيفه"، فمصلحة بلدي أهم بكثير من علاقاتي الشخصية، وباختصار، هنا أتكلم عن مشكلة نادي القادسية × النصر، وأؤكد بأنني لا أدافع عن أحد إطلاقاً لكن أدافع عن النظم والقوانين والحق فقط، 1) بالنسبة للثلاث نقاط، يجب على الاتحاد قراءة نظمه ولوائحه وتطبيق ما جاء فيها على الناديين، والاتحاد أعلم مني بلوائحه التي لم أطلع عليها منذ مدة طويلة. 2) تجب معاقبة الحكم الرابع لخطأه الفادح والواضح فهي مسؤوليته الأولى. 3) تجب معاقبة المسؤولين الإداريين من الاتحاد وهم مراقب المباراة، ومحاسبة مقيم المباراة. 4) تجب معاقبة المسؤولين ومحاسبتهم من إداريي نادي القادسية على خطأهم الإداري، هذا مختصر لما أراه ولم يره الاتحاد، وأؤكد بأن خبرتي الطويلة كمسؤول سابق محلياً ودولياً ومراقب بطولات ومسؤول عن بعضها في آسيا والأولمبياد وكأس العالم تدفعني لأبدي رأيي بكل حيادية، فأنا مع الحق فقط لا غيره، وأتكلم عن المسؤوليات الفردية في هذه المباراة فقط ولا أتكلم عن 3 نقاط، فالنقاط تحكمها اللوائح ونظم وقرارات مجلس إدارة الاتحاد.
***
– الشيخ أحمد اليوسف: "عندي ملاحظات لكم في المقالات المقبلة والانتقاد البناء واجب".
***
اللهم اشف وعاف أولاد إخواني مساعد نجل اللواء ثابت المهنا، ومحمد نجل صالح الملا، وامنن عليهما برحمتك التي وسعت كل شيء بالشفاء العاجل وألبسهما ثوب الصحة والعافية، يا أرحم الراحمين، قرائي الكرام، دعاءكم.. جزاكم الله خيراً.
***
– "لا تحجبوا النور بظلام الأوهام والنفاق".


أضف تعليق