;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

السعودية تفتح استقدام العمالة الإثيوبية.. مطلع نوفمبر

Oct 07 2018
5579
 0

كشفت وزارة العمل والتنمیة الاجتماعیة في السعودية عن إعادة فتح الاستقدام من إثیوبیا مطلع نوفمبر المقبل لجمیع المكاتب والشركات، داعیة إلى استكمال جمیع إجراءات التعاقد مع المكاتب والشركات قبل المدة المحددة.

وقالت الوزارة في تعمیم لھا حصلت «المدینة» على نسخھ منه إنه استكمالا لاتفاقیة العمل الثنائیة الموقعة بین الوزارة ونظیرتھا الإثیوبیة فیما یخص شقھا الاقتصادي والقطاع الخاص، اجتمع ممثلو الشركات والمكاتب السعودیة مع فریق العمل الذي یمثل المكاتب والشركات الإثیوبیة في مدینة أدیس أبابا بتاریخ 24/ 7/ 2017 وتم الاتفاق على عدة بنود.

وأضافت أن البنود یأتي على رأسھا: أن تكون تكلفة استقدام العمالة المنزلیة بما لا یتجاوز 900 دولار، وألا یتجاوز راتب العاملة المنزلیة 850 ریاًلا، إضافة لتأمین الطعام والسكن، إضافة إلى أن یكون راتب السائق الخاص 850 ً ریالا، شامل تأمین الطعام والسكن، أو 200 ریال بدل طعام.
 
وأوضحت أن من ضمن البنود أن یضمن المكتب الإثیوبي العمالة المرسلة منھ عن الھروب لمدة سنتین، ویتحمل خلالھا المكتب توفیر البدیل وجمیع تكالیف الطرف السعودي بما فیھا الاستقدام وتذكرة العودة، كما یتحمل رفض العمل لمدة ثلاثة أشھر، یتحمل فیھا تكلفة الطرف السعودي وتذكرة العودة، ً فضلا عن التزام الجانب الإثیوبي بتدریب العمالة الرجالیة والنسائیة التي ستعمل في المملكة، وتوعیتھا بالعادات والتقالید وفي حال عدم توفر برامج تدریبة، یلتزم الجانب السعودي بتوفیرھا.
وأشارت إلى أن من ضمن البنود وجوب فحص العمالة المرسلة نفسیًا والتأكد من قدراتھم العقلانیة وسلامة تفكیرھم من المعتقدات الخاطئة.

من جھته أكد رئیس لجنة الاستقدام بغرفة جدة یحیى آل مقبول أن اللجنة لم تتلق حتى الآن نسخة من التعمیم بشأن الاتفاق النھائي مع الجانب الإثیوبي لاستقدام العمالة المنزلیة، في الوقت الذي أكد استعداد المكاتب لتطبیق جمیع الشروط والأنظمة التي تسھم في نجاح عملیة الاستقدام من أي دولة ترغب في إرسال عمالتھا للسوق السعودي.


 


أضف تعليق