رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

جهات كويتية ترعى تخريج 147 حافظًا للقرآن من اللاجئين السوريين

Oct 07 2018
4366
 0


 احتفت جمعيتا (الإغاثة الإنسانية) و(النجاة الخيرية) الكويتيتان اليوم الأحد بتخريج 147 حافظا وحافظة للقرآن الكريم من أيتام اللاجئين السوريين في الأردن.
وجرى حفل تكريم الحفظة برعاية سفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني في محافظة (إربد) شمالي العاصمة عمان وبحضور أهالي المحتفى بهم وممثلي الجمعيتين ومحسنين كويتيين.
وفي هذه المناسبة أعرب السفير الديحاني في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل عن تهانيه لحفظة كتاب الله الكريم وأهاليهم مثمنا الجهود التي بذلها الحفظة والمثابرة نحو تحقيق هذا الإنجاز الكبير.
وأشاد بالدور الريادي الذي تقوم به الجمعيات الكويتية في ميادين العمل الخيري في المنطقة والعالم معربا عن تقديره لجهود القائمين على مسابقة حفظ القرآن الكريم والمنتسبين إليها من الطلبة والطالبات.
وقال إن الجهود الكويتية المستمرة في مجالي العمل الخيري والإنساني ما هي إلا امتداد لسلسلة البذل والعطاء التي جبل عليها أهل الكويت وترجمة عملية لتوجيهات الداعم الأول للعمل الخيري والإنساني سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
وذكر أن مسابقة حفظ القرآن الكريم بمثابة إحدى البرامج الخيرية التي تكرس مبادئ البذل والعطاء ومساعدة الآخرين ونشر ثقافة التسامح التي أمر بها الدين الإسلامي الحنيف.
وفيما يخص تخفيف المعاناة الإنسانية عن اللاجئين السوريين أشار الديحاني إلى أن الكويت كانت وستظل في مقدمة المبادرين لدعم اللاجئين وإيصال الاحتياجات والمساعدات اللازمة إليهم وتنفيذ البرامج الإغاثية عبر المؤسسات الرسمية والأهلية.
وأوضح أن ذلك يتجلى في مؤتمرات المانحين التي استضافتها الكويت وشاركت بها منذ اندلاع الأزمة السورية.
ومن جانبه قال مدير جمعية الإغاثة الإنسانية الكويتية خالد الشامري ل(كونا) إن حفل التكريم شمل 147 طالبا وطالبة من الأيتام أبناء اللاجئين السورين الذين تكفلهم جمعيتا (الإغاثة الإنسانية) و(النجاة الخيرية) موضحا أن من هؤلاء الطلبة من حفظ القرآن كاملا ومنهم من حفظ نصفه أو أكثر.
وأضاف الشامري أن الحفل يأتي لتشجيع الطلاب والطالبات على الاستمرار في بذل الجهود لإتمام الحفظ كاملا وتكريم لهم على ما أنجزوه خلال الفترة الماضي.
وأشاد بالدعم الذي تتلقاه (الإغاثة الإنسانية) و(النجاة الخيرية) من المحسنين والكافلين الكويتيين الذين لهم الفضل في تنفيذ مسابقة الحفظ مثمنا في الوقت ذاته مساعي سفارة الكويت لدى الأردن لدعم الأنشطة الخيرية التي تقوم بها الجمعيات الأهلية وتذليلها للصعاب أمامهم.
وبدوره قال مدير مشروع (الشفيع) لتحفيظ القرآن الكريم التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية الدكتور خالد القصار إن مشاركته في حفل التكريم تأتي لتقديم الدعم والمؤازرة لهذا العمل الخيري المبارك الذي تقوم به الجمعيات الكويتية.
وأضاف القصار أن المشروع الحالي لتحفيظ القرآن "نوعي ومميز" من حيث تخصيصه للأيتام من أبناء اللاجئين السوريين مشيرا إلى أنه شهد إتمام أربع حافظات في حفظ القرآن كاملا خلال أقل من ستة أشهر ما يعد "إنجازا كبيرا".
كونا


أضف تعليق