;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

د. محمد الدويهيس يكتب | ألو وزارة الأشغال

Oct 08 2018
3798
 0

‏خصصت بعض الوزارات والجهات الحكومية أرقاماً للرد على أستفسارات المواطنين وهذا أمر يشكرون عليه.ولكن عندما لايتم تزويد القائمين بهذه الخدمة بأرقام المسؤولين بجهاتهم فهذا هو أول الخلل وثاني الخلل هو عندما تتوفر الأرقام لا يتم الرد عليهاوخاصة مع اقتراب موسم الأمطار.
ماهي الفائدة من الإعلان عن هذه الأرقام في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي اذا لا يتم تمكين الموظفين الذين أوكلت لهم هذه المهام بالمعلومات  والصلاحيات  للتعامل مع استفسارات وشكاوي المواطنين وتقديم خدمات متميزة؟!
نحن لا نريد الشكليات نحن نريد العمل والإنجاز وليس البهرجة الإعلامية!
هذا الأمر لا يخص فقط وزارة الأشغال العامة ولكن ينطبق على معظم الوزارات والجهات الحكومية التي تدعي بأنها تتواصل مع جمهور  المتعاملين معها.
ملاحظة لاحظتها خلال الثلاث السنوات الماضية بأن أغلب سكرتارية ومدراء مكاتب معالي السادة الوزراء والوكلاء والوكلاء المساعدين لا يردون على هواتف الخطوط الأرضية المخصصة للسادة المسؤولين  وكأنهم يقولون لك إذا كنت لا تملك رقم التلفون المحمول للسادة الوزراء والوكلاء والوكلاء المساعدين فإننا لا نستطيع خدمتك!!
لذا اقترح على وزارة الخدمات(المواصلات) اذا كانت الحال هذه  عدم تكلفة ميزانية الدول بالعدد الهائل من هذه الخطوط الأرضية التي لا يتم الاستفادة منها والإكتفاء بأرقام الهواتف المحمولة خاصة وأننا مقبولون على الإقتراض من البنوك العالمية والمحلية بسبب العجز في الميزانية العامة للدولة.

ودمتم سالمين
 


أضف تعليق