رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

تسعة أعضاء جدد في الأولمبية الدولية

Oct 09 2018
6555
 0

انتخبت اللجنة الأولمبية الدولية الثلاثاء في جمعيتها العمومية الـ 133 في بوينوس أيرس، تسعة أعضاء جدد بينهم الأفغانية سميرة أصغري صاحبة الـ24 ربيعا.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أن أصغري، العضو في المجلس الأولمبي الآسيوي، سيدة شابة "تقوم بعمل رائع لدعم الرياضة النسائية في أفغانستان، ونحن نعرف جيدا أن هذا ليس سهلا في هذا البلد لأسباب عدة".

وانتخبت سيدتان أخريان أيضا هما داينا غودزينيفيسيوت رئيسة اللجنة الأولمبية الليتوانية، وفيليسيت رويماريكا النائبة الأولى لرئيس اللجنة الأولمبية الرواندية.

ومن بين الأعضاء الجدد الأمير جيغيال أوجيين وانغشوك (34 عاما) رئيس اللجنة الأولمبية في بوتان، والياباني موريناري واتانابي رئيس الإتحاد الدولي للجمباز والبرازيلي أندرو بارسونس رئيس اللجنة الدولية البارلمبية.

كما انضم الإيطالي جوفاني مالاغو، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في بلاده، إلى اللجنة الدولية، علما أن إيطاليا تقدمت بترشيحها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2026 بملف مشترك بين ميلانو وكورتينا دامبيتزو.

والعضوان الآخران هما كاميلو بيريز لوبيز موريرا، رئيس اللجنة الأولمبية في الباراغواي، ووليام فريدريك بليك، رئيس اللجنة الأولمبية الأوغندية.

وباتت الأولمبية الدولية تضم 104 أعضاء بدلا من 95 عضوا قبل هذه الانتخابات.

وفي الوقت الذي شغل فيه سلفيهما السويسري جوزيف بلاتر والسنغالي لامين دياك عضوية اللجنة الأولمبية الدولية لفترة طويلة قبل أن تتلطخ سمعتهما بفضائح الفساد، يغيب خلفيهما الايطالي-السويسري جاني إنفانتينو (رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا) والبريطاني سيباستيان كو (الإتحاد الدولي لألعاب القوى)، عن عضوية الهيئة الأولمبية الدولية.

وكان باخ أوضح في يوليو الماضي خلال الإعلان عن لائحة الأعضاء الجدد أنه "بالنسبة لكلا الرجلين، نحن نقترب بسرعة من فترة إعادة انتخابهما".

ويسعى إنفانتينو للفوز بولاية ثانية على رأس الإتحاد الدولي لكرة القدم في يونيو المقبل خلال كونغرس الفيفا في باريس.

وأوضح باخ "لم ترغب اللجنة الأولمبية الدولية في إعطاء الانطباع عن رغبة في التدخل في حملة انتخابات العام المقبل. وفضلا عن ذلك، اتفقنا مع سيب (كو) على أن لديه أولويات أخرى في المستقبل القريب خصوصا تنفيذ الإصلاحات التي أطلقها في الاتحاد الدولي لألعاب القوى".

 

الوكالة الفرنسية


أضف تعليق