رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الأبحاث: إعداد وتنفيذ 68 دورة علمية وإدارية في تقنيات نظم المعلومات

Oct 11 2018
2401
 0

أعلنت مديرة دائرة تنمية القوى العاملة في معهد الكويت للأبحاث العلمية منى الفيلكاوي أن الدائرة ستقوم باعداد وتنفيذ 68 دورة تدريبية علمية وادارية وفي تقنيات نظم المعلومات خلال 2018/2019.
وأوضحت الفيلكاوي في بيان للمعهد اليوم الخميس ان هذه الدورات المتخصصة تهدف الى مواكبة آخر التطورات المستجدة حول نظم التدريب والتطوير الوظيفي والتوجيه لتحسين وزيادة موارد المعهد وأنشطته التدريبية.
واشارت الى ان الدائرة تسعى للمساهمة بتنمية وتطوير الكوادر الوطنية من العاملين في المعهد وفي مختلف المؤسسات والهيئات المحلية والإقليمية للارتقاء بمستوى أدائهم الوظيفي كما تسعى الى تشجيع الشباب على ممارسة البحث العلمي من خلال مشاركتهم بمختلف الدورات التدريبية المتخصصة وفق خطة تدريبية سنوية.
وقالت ان الدائرة تساهم كذلك بتطوير أداء الكوادر الوطنية وتحقيق طموحاتهم من خلال برنامج الابتعاث الذي شرع العمل به منذ عام 1975 واستفاد منه 531 موظفا حتى اليوم مشيرة إلى أنه يتم ابتعاث العديد من الموظفين سنويا حيث تم هذا العام ابتعاث سبعة موظفين اثنان منهم في مرحلة الدكتوراه وخمسة في الماجستير.
وكشفت ان عدد المبتعثين حاليا يبلغ 49 شخصا (32 دكتوراه و16 ماجستير و1 بكالوريوس) موزعين على عدة دول (من بينهم 17 في الولايات المتحدة و24 في المملكة المتحدة).
وذكرت أن المعهد أخذ على عاتقه الاهتمام بالنشء ايضا من خلال تنظيم برامج تدريبية صيفية وربيعية للطلبة وتشجيعهم على ممارسة البحث العلمي من خلال اطلاعهم على مجموعة واسعة من الفرص في مجال العلوم التطبيقية ونشر أنشطة المعهد وإبراز دوره كمؤسسة علمية رائدة.
وافادت بانه استفاد من دورات المعهد الربيعية نحو 875 طالبا وطالبة ومن الدورات الصيفية 4329 طالبا وطالبة من المرحلة الثانوية ومن المرحلة الجامعية 1387 طالبا وطالبة اضافة إلى 57 طالبا وطالبة من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقالت ان بعض خريجي هذه الدورات تبوأ أعلى المناصب في شتى المجالات كوزير المالية الدكتور نايف الحجرف والأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي.
واشارت الى ان الدائرة تستعد حاليا لعقد الدورة التدريبية الربيعية ال31 لطلبة المرحلة المتوسطة للصفين الثامن والتاسع خلال إجازة منتصف العام الدراسي الجاري.


أضف تعليق