;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الخسائر بالملايين.. 3 أعاصير عاتية تجتاح الكرة الأرضية خلال 10 أيام

Oct 15 2018
2165
 0

عشرات العواصف والأعاصير ضربت مختلف قارات الكرة الأرضية منذ بداية موسمها في شهر يونيو الماضي ومستمرة على مدار 4 أشهر تكبدت خلالها الدول خسائر كبيرة في الأرواح وملايين الدولارات.
وتوقعت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية أنه هناك احتمال أن يكون هذا الموسم قريب من المستوى الطبيعي للأعاصير أو أكثر قليلاً, وأن هذا الاحتمال وصل إلى 75% 
كما توقعت الادارة أن يكون هناك من 10 إلى 16 عاصفة معروفة, مع احتمال أن يتحول من 5 إلى 9 منها إلى أعاصير شبيهة بالعاصفة " ألبرتو " التي ضربت فلوريدا في يونيو الماضي.
الإعصار مايكل
لكن توقعات الإدارة كانت مخيبة للآمال فخلال يومين اجتاح الإعصار مايكل القارة الأمريكية الشمالية وضرب الشاطئ قرب مكسيكو بيتش وكان أحد أقوى العواصف في تاريخ الولايات المتحدة وبلغت سرعة الرياح المصاحبة له 250 كيلومترا في الساعة، ودفع الإعصار جدارا من الماء إلى الأرض ما تسبب في فيضان واسع النطاق.

وقال مسؤولون إن 18 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في ولايات فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وفرجينيا.

وتنتقل فرق الإنقاذ من بيت إلى آخر في ظل انقطاع التيار الكهربائي وخدمات الهاتف وتستخدم الكلاب المدربة على البحث عن الجثث والطائرات المسيرة والمعدات الثقيلة للوصول إلى الأشخاص المدفونين تحت الأنقاض في مكسيكو بيتش والبلدات الساحلية الأخرى في فلوريدا مثل بورت سانت جو وبنما سيتي.

وازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي برسائل ممن يحاولون الوصول إلى ألأسر المفقودة في منطقة بشمال غرب فلوريدا.
لُبان عُمان
وفي قارة آسيا وصل اليوم الإعصار لبان إلى شواطئ عُمان، مصحوبًا بأمطار غزيرة على جانب من سواحل السلطنة، وفق ما أظهرت مقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد يوم من إعلان الهيئة العامة للطيران المدني تراجع تصنيف “لبان” من إعصار إلى عاصفة مدارية.
وأعلنت الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بمحافظة ظفار إنقاذ طاقم سفينة تجارية مكون من 8 أشخاص علقت سفينتهم بين الصخور نتيجة الأمواج العاتية بولاية سدح.

وأطلقت هيئة الدفاع المدني والإسعاف بالسلطنة تحذيرًا للمواطنين بضرورة توخي الحذر والبقاء في منازلهم وعدم مغادرتها إلا للضرورة القصوى.

ليزلي إسبانيا والبرتغال

وفي القارة الأوروبية انقطع التيار الكهربائي عن 300 ألف منزل على الأقل في البرتغال، بعد أن ضربت العاصفة المدارية ليزلي ساحل البلاد على المحيط الأطلسي محملة بأمطار غزيرة ورياح عاتية وارتفاع كبير في الأمواج.

وتسببت العاصفة في اقتلاع ألف شجرة على الأقل في بلدات ساحلية إلى الشمال من لشبونة وهي المنطقة التي شهدت أول وصول للعاصفة إلى اليابسة كما ألحقت أضرارا بخطوط الكهرباء وتسببت في إغلاق الطرق.

وفي إسبانيا تسببت رياح بلغت سرعتها مئة كيلومتر في الساعة في اقتلاع أشجار في وسط البلاد في وقت مبكر من صباح أمس كما أصدرت خدمات إدارة الطوارئ تحذيرات من سيول في شمال وشمال غرب البلاد لفترتي بعد ظهر ومساء اليوم ونصحت السكان بتجنب القيادة أثناء العاصفة.

 


أضف تعليق