رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

د. محمد الدويهيس يكتب| المعزة والمحبة الصادقة

Dec 02 2018
3880
 1

نادرا ما يفصح معظم الأشخاص الصادقين عن المعزة والحب الحقيقي الذي يكنونه لأحبائهم وأصدقائهم !! ولكن عندما يتقدم بهم العمر أو يصيبهم المرض وهم في الأيام القليلة المتبقية لهم في هذه الحياة يتم كشف عمق هذه المعزة والمحبة دفينة السنين والظروف!! إنها مواقف تدمع العين وتدمي القلب.
ومع الأسف أننا نصرح أو يصرح لنا بهذه المحبة والمعزة في اللحظات الأخيرة من العمر!!فيزداد القلب حباً وتعلقاً بهم ويتمنى لو أنه تم كشف ما في المكنون قبل هذه المرحلة المتأخرة من الحياة.
ولكنها المعزة الحقيقية والحب الصادق الذي يكنه لنا المخلصون من الأهل والأصدقاء وكذلك الحب والمعزة الصادقة التي نكنها للأهل والأصدقاء ولا نستطيع التصريح بها ولا نجد تبريراً أو تفسيراً لعدم البوح به.
كم كنت أتمنى أن يعود بي الزمن عقوداً لأكشف ما أكنه من محبة ومعزة لأناس  قد رحلوا عنا وعن هذه الدنيا.
وكذلك أعرف المعزة والمحبة المستترة التي كان يحملها أهلنا وأصدقاؤنا الحقيقيون والتي توارت بسبب زحمة الحياة وانشغالنا بالأمور الحياتية التي تشبه «عجاج السنين الفاصلة» والتي تعمينا عن رؤية هذه المشاعر الصادقة والإفصاح عن المعزة الدائمة!
إنها مجرد خاطرة جالت بالنفس بعد اتصال مع صديق عزيز يقضي فترة للعلاج بالخارج، نتمنى عودته لنا سالماً معافى.
ودمتم سالمين.


التعليقات
64x64
Dec 03 2018

maryam

👍🏽🌹🌹🌹الله يشفي صديقك ويديم المحبه
عرض الردود
0
0
المزيد من التعليقات
أضف تعليق