رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الرجاء المغربي يحرز كأس الكونفيدرالية الافريقية لكرة القدم

Dec 02 2018
5028
 0

توّج الرجاء البيضاوي المغربي مساء اليوم الأحد 2 ديسمبر 2018 بكاس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم رغم هزيمته أمام فيتا كلوب الكونغولي بنتيجة 3-1 في كينشاسا.
واستفاد الفريق البيضاوي من فوزه في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.
وسجل للرحاء عبدالإله الحافيظي في الدقيقة 21، ولفيتا كلوب، ماكوسو في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، وماكوكو ونغوما في الدقيقتين 71 و 74.
وكما كان متوقعا بدأ الفريق الكونغولي المباراة ضاغطا على خصمه، وحاول التسجيل من البداية، حيث تحرك كل من ماكوسو ومولوكو، لكن دون جدوى.
الرجاء نهج من جانبه أسلوب الضغط على الخصم، من أجل امتصاص حماسه، وآثر ملأ وسط الملعب والدفاع.
وتألق الحارس أنس الزنيتي، عندما أبعد كرة صعبة، من رأسية ماكوسو.
تلتها فرصة أخرى لفيتا كلوب، عبر مولوكو، لكن سرعة تدخل الحارس الزنيتي، حالت دون تسجيل الهدف.
واستطاع الرجاء مباغتة خصمه، من تمريرة لبنحليب في مربع العمليات، الكرة تصل للحافيظي، ومن تسديدة يسجل الهدف الأول.
وتلقى الرجاء ضربة قاسية، لخروج الحافيظي للإصابة، في الدقيقة 22، ودخل بدله الدويك.
فيتا لم ينزل يديه، وواصل بحثه عن التسجيل، ولعب على الكرات الطويلة، التي كانت تمر في بعض الأحيان عن مدافعي الوسط، بانون والورفلي، لكن تدخلات الزنيتي كانت جيدة.
وفي الوقت بدل الضائع من المباراة، ركلة خطأ لفيتا كلوب، يسددها ماكوسو بطريقة جميلة، ويسجل هدف التعادل لفيتا كلوب.
وحافظ فيتا كلوب على أسلوبه في الشوط الثاني، وضغط بكل أسلحته على مرمى الحارس الزنيتي.
ومع توالي الدقائق، بدأ العياء يظهر على لاعبي الرجاء، ناهيك أن خروج الحافيظي أثر على وسط ملعب الفريق، واكتفى اللاعبون بإبعاد الكرة.
وتمكن ماكوكو من استغلال ارتباك في دفاع الرجاء، بعد أن عادت له الكرة، ومن تسديدة قوية يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 71.
وظهر أن هذا الهدف أُثَر على نفسية اللاعبين، حيث تعذر عليهم تنظيم هجماتهم، وتراجع أداء حدراف ورحيمي وبنمحمود.
ومن هجمة من الجهة اليمني، الكرة تصل لنغوما، ويسجل الهدف بتسديدة أرضية.
وأجرى غاريدو التغيير الثاني بإدخال بوعين بدلا من حدراف، وبعده أولحاج مكان مابيدي.
وضغط فيتا بكل إمكانياته، وحاول استغلال الارتباك الذي ظهر في أداء الرجاء، وتراجعه الكبير، حيث اكتفى بالدفاع.
ومرت الدقائق الأخيرة ثقية، على لاعبي الرجاء، للاحتفاظ بهذه النتيجة، والتي لم تمنع الرجاء من حسم اللقب الإفريقي بعد معاناة كبيرة، زفي مباارة لم تكن سهلة.


أضف تعليق