رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

لماذا يصعب تشكيل الصداقات بعد الأربعين

Dec 03 2018
6570
 0

الإنسان كائن اجتماعي بفطرته، يحتاج إلى تكوين علاقات وصداقات في محيطه الاجتماعي، حتى يتمكن من التفاعل وأداء مهام حياته اليومية.
ومع التقدم بالعمر، يصبح اختيار الأصدقاء المناسبين مهمة أكثر صعوبة، مع زيادة تعقيدات الحياة، وتعدد الالتزامات والمسؤوليات الملقاة على عاتقنا، ويقل الوقت الذي يمكن أن نخصصه للأصدقاء.
وفيما يلي، مجموعة من الأسباب، التي تجعل من الصعب تكوين صداقات بعد سن الأربعين، بحسب موقع لايف هاك الإلكتروني:
1- الانشغال مع الأسرة
بعد سن الأربعين، ينشغل الإنسان بالأسرة والأولاد، وتتقلص المساحة الزمنية التي يمكن من خلالها لقاء الأصدقاء والقيام بنشاطات مسلية برفقتهم.
2- مستويات أعلى من الفردية
تشير الأبحاث الكمية الحالية إلى أن الناس أصبحوا فرديين وماديين ونرجسيين على نحو متزايد في العصر الحالي، وينفق الناس المزيد من الوقت عبر الإنترنت، وبالتالي الانطواء والانكفاء على أنفسهم، بعيداً عن محيطم الاجتماعي.
3- تعقيدات السن
عندما تتجاوز سن الطفولة والمراهقة، تحتاج إلى أكثر من عنصر مشترك حتى تتمكن من تكوين صداقات، فعندما تكون طفلاً، مجرد لعب كرة القدم مع شخص آخر يجعله صديقك، أما في عمر متقدم، يصبح التوافق في عدة أشياء أمراً أساسياً لتكوين صداقات حقيقية.
4- الحذر من التواصل
يكتسب الإنسان مع مرور الوقت مزيداً من الحكمة، ويصبح أكثر حذراً في التعامل مع الآخرين، وهذا ما يجعل الدخول في أي علاقة أمراً يحتاج إلى الكثير من التدقيق والتمحيص.
5- غياب المواضيع المشتركة
هناك حاجة إلى مواضيع يمكن مناقشتها مع الأصدقاء، وفي حال عدم وجود أرضية مشتركة، تصبح أي علاقة خالية من التواصل السليم، مما يؤدي إلى انهيارها بسرعة.
6- الالتزام بعادات محددة
تشير الدراسات، إلى أن الإنسان يصبح أقل ميلاً لتغيير عاداته وسلوكياته بعد سن الثلاثين، وهذا ما يجعله أقل مرونة في التعامل مع الاخرين، والانخراط في علاقات جديدة.
7- الميزانية المحددة
تفرض مصروفات الأسرة وضع ميزانية محددة، مما يُصعب من إمكانية المشاركة بمشاريع ترفيهية برفقة الأصدقاء، إذا كانت تحتاج إلى إنفاق الكثير من النقود.
8- ضعف المهارات الاجتماعية
مع مرور الوقت، يمكن أن تتراجع المهارات الاجتماعية، إذا لم تحاول بناء علاقات سليمة بشكل دائم، مما يفرض الحاجة إلى إعادة تشكيل محيطك الاجتماعي، بما يضمن تعزيز وتنمية هذه المهارات.
9- التفاعل الرقمي
يقول الباحثون، إن من غير الممكن التفاعل مع أكثر من 150 شخصاً في فترة زمنية محددة، ويشمل ذلك الأصدقاء على الإنترنت، الذين يأخذون حيزاً كبيراً من الوقت والاهتمام، على حساب العلاقات الاجتماعية الصحيّة.
10- ضعف الحماسة
عندما تكون صغيراً، تشعر بالإثارة في أي نشاط تقوم به برفقة الأصدقاء، لكن الأمر يختلف كثيراً في الأربعينات من العمر، حيث يصبح من الصعب الشعور بالحماسة تجاه أي تجربة جديدة.


أضف تعليق