رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

كأس زايد | الأهلي السعودي يتأهل إلى دور الـ8 بالإطاحة بوفاق سطيف

Dec 04 2018
2827
 0

خطف الأهلي السعودي بطاقة التأهل إلى دور الـ8 بكأس زايد للأندية الأبطال، رغم تعادله أمام وفاق سطيف الجزائري إيجابيًا بهدف لكل فريق، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية.

اللقاء بدأ هادئًا تمامًا من جانب الفريقين، وبعد مرور 13 دقيقة من الشوط الأول، سنحت فرصة التقدم بالهدف الأول للراقي عن طريق بابلو دياز إلا أن حارس سطيف تألق في التصدي لتسديدته.

ورد النسر الأسود بعدها بدقيقتين بتسديدة قوية من نجمه عبد المؤمن جابو، لكن محمد عبد الشافي؛ ظهير الأهلي، تصدى للكرة بجسده وأبعدها عن منطقة الخطورة.

هدف وفاق سطيف الأول جاء في الدقيقة 17 من هجمة منطقة، حيث تسلم هواري فرحاني تمريرة متقنة من الجهة اليسرى، أرسلها عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء، فشل مدافعو الراقي في التصدي لها، ووصلت إلى القادم من الخلف حمزة بانوح، الذي وضعها في الشباك.

وكاد عبد الفتاح عسيري أن يعادل النتيجة للأهلي في الدقيقة 30 بعدما استلم بينية رائعة من فراس الغامدي إلا أن تسديدته سكنت الشباك من الخارج، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف وحيد.

الموازين انقلبت بالشوط الثاني، وانتقلت السيطرة إلى أصحاب الأرض، بعدما شكلوا ضغطًا عاليًا على وفاق سطيف في وسط ملعبه.

وأضاع عبد الله السعيد هدف محقق للراقي في الدقيقة 49 من عمر المباراة، بعدما استقبل عرضية داخل منطقة الجزاء، وكان خاليًا من الرقابة أمام المرمى، لكنه حاول تسديدة مقصية، ليفشل في التسديد وأبعد الدفاع الكرة إلى وسط الملعب.

وفي الدقيقة 51، أدرك سعيد المولد التعادل للأهلي، حيث أرسل محمد عبد الشافي عرضية من الجهة اليسرى داخل المنطقة، مرت من الجميع، حتى استقبلها المولد على صدره وسددها في مرمى الفريق الجزائري.

ومع مواصلة الهجمات الأهلاوية، قاد محمد آل فتيل هجمة في الدقيقة 63، مرر الكرة إلى عبد الفتاح عسيري من الجهة اليمنى وقبل وصول الكرة إلى مهند عسيري، المنفرد بالمرمى، تدخل الدفاع الجزائري وأبعد الكرة إلى ركنية.

وعاد الوفاق بتسديدة مباغتة في الدقيقة 76 بأقدام محمد إسلام بكير، كاد أن يتقدم بها، لكن تألق محمد العويس؛ حارس مرمى الأهلي، في التصدي لها ببراعة.

العشر دقائق الأخيرة من المباراة، شهدت تبادل للهجمات بين الفريقين، البداية كانت من الأهلي الذي سدد له عبد الرحمن غريب ومقهوي تسديدتين متتاليتين، حال تألق مصطفى زغبة؛ حارس مرمى وفاق سطيف، دون دخولهم لمرماه، وجاء الرد سريعًا، وتألق كذلك العويس في حماية مرمى من هجمة خطيرة، تصدى لها حارس الراقي بقدمه قبل أن يبعدها الدفاع خارج منطقة الجزاء، ثم قاد عبد السعيد هجمة مرتدة للراقين سلمها لمهند عسيري، لكن تسديدته أوقفها زغبة قبل الوصول للمرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة، جاءت أخطر كرات الفريق الجزائري من تسديدة قوية رائعة لعبد المؤمن جابو، تصدى لها العويس ببراعة كبيرة، لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل 2-2.

ورغم التعادل إلا أن نتيجة الذهاب بالجزائر رجحت كفة الراقي، حيث كان متفوقًا بهدف وحيد، ليتأهل إلى ربع النهائي.


أضف تعليق