رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الاستقالات تعصف بالبرلمان الإيراني 

Dec 05 2018
3679
 0

قدم 18 عضوًا في البرلمان الإيراني ممثلين عن محافظة أصفهان وسط البلاد، اليوم الأربعاء، استقالاتهم إلى رئيس البرلمان علي لاريجاني، بسبب ما وصفوه تجاهل الحكومة لمطالب الفلاحين والمزارعين بالمحافظة، وعدم حل مشكلة انعدام المياه وقيام الحكومة بنقل ماء المحافظة إلى محافظة يزد.

وقالت وكالات الأنباء الإيرانية إن “18 ممثلًا بالبرلمان عن محافظة أصفهان قدموا استقالتهم إلى رئاسة مجلس الشورى الإسلامي احتجاجًا على فشل الحكومة في تنفيذ خطوات امداد المحافظة بالمياه، وإلغاء مشاريع إمدادات المياه في محافظة أصفهان من خطوط الموازنة العام المقبل”.

وكتب النواب المستقيلون في رسالتهم لرئيس البرلمان علي لاريجاني: “لا نرى أي سبب لتمثيل المحافظة في مجلس الشورى الإسلامي، ونحن الموقعون نعلن عن تقديم استقالتنا، وقد قررنا عدم المشاركة في جلسات البرلمان المقبلة، وإيقاف أي نشاط لنواب محافظة أصفهان في اللجان البرلمانية”.

وأصفهان هي سادس أكبر مقاطعة وثالث محافظة في إيران، وتسمى بعاصمة الحديد والصلب ومواد البناء والبتروكيماويات، وكذلك الحرف اليدوية في إيران.

وفي سياق متصل، قال حسين علي حاجي داليجاني، المتحدث باسم النواب المستقيلين عن محافظة أصفهان في البرلمان، لوكالة فارس للأنباء: “بعد اجتماع مارس الماضي، اجتمع ممثلو أصفهان مع وزير الطاقة ورئيس البرلمان، اللذين وعدا بحل مشكلة المياه في أصفهان من خلال توفير المياه، لكنه نظرًا لعدم اتخاذ أي إجراء لم يتم حل المشكلة، فقد قدم ممثلو أصفهان استقالتهم إلى رئيس البرلمان”.

وتشهد محافظة أصفهان بين الحين والآخر احتجاجات ضد الحكومة، كان آخرها في 23 من نوفمبر الماضي، عندما ارتدى عدد من المتظاهرين من طبقة المزارعين والفلاحين في شرق المحافظة، الأكفان الخاصة بالموتى، للتأكيد على مواجهة النظام والحكومة حتى تحقيق مطالبهم.

ووصف المتظاهرون وزير الطاقة الإيراني رضا أردكاني بالظالم، فيما رفع آخرون صوتهم بـ”لعنه”، بعد اتهامه بنقل 75% من مياه محافظة أصفهان إلى محافظة يزد التي ينحدر منها وزير الطاقة.

ويطالب الفلاحون والمزارعون في أصفهان منذ أشهر السلطات الحكومية بإنصافهم، بسبب ما سموه “سياسة التجاهل الحكومي لأزمة المياه التي تعاني منها المحافظة منذ أشهر”.
وفي مطلع مارس الماضي، كشف رئيس مركز مكافحة الجفاف وإدارة الأزمات في الأرصاد الجوية الإيرانية، شاهرخ فاتح، أن 97% من مساحة بلاده تعاني مشكلة الجفاف.

وقال شاهرخ فاتح، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، إن “97% من مساحة البلاد تعاني الجفاف”، مؤكدًا أن “هذه المشكلة موجودة في المناطق كافة”.

وبين أن “الجفاف انتشر في أنحاء البلاد كافة؛ ومنها محافظات خوزستان، وعلام، وبوشهر، وكهكيلويه، وبوير أحمد، وفارس، وسيستان، وبلوشستان، وخراسان الجنوبية، وخراسان الشمالية، وخراسان رضوي، ومركزي، وزنجان”.


أضف تعليق