رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

نائب يقترح قانونا لإسقاط القروض لا يكلف المال العام ديناراً واحداً

Dec 06 2018
6167
 0

أعلن النائب ماجد المطيري عن تقديمه اقتراح بقانون يقضي بإسقاط القروض عن المواطنين ولا يكلف المال العام دينارا واحدا؛ بحيث تقوم الدولة بإيداع قيمة القروض كوديعة لدى البنك كل حسب قيمة القروض المشتراة منه وتحصّل البنوك قروضها وفوائدها من أرباح الودائع و ترجع الوديعة بعد إتمام السداد للبنك.

وقال المطيري في تصريح للصحافيين إن ملف إسقاط القروض منذ سنوات طويلة لا يبرح مكانه، فإن تقدم خطوة تراجع عشر خطوات، مضيفا: للأسف أن المأساة تتكرر والمعاناة تتمدد، فأكثر من ربع الكويتيين يعانون من القروض وعلى أعتاب الحجز والسجون، فضلا عن آلاف الممنوعين من السفر وقصص كثيرة عن أسر تفككت بسبب القروض وفوائدها الفاحشة.

وأوضح المطيري أنه في ظل المآسي التي «نسمع بها بشكل يومي فكرنا بإيجاد حل ينهي المشكلة ولا يكلف المال العام دينارا واحدا حتى لا يخرج علينا أحدهم ويقول أن اسقاط القروض سيكبد الخزينة أموالا طائلة ولنقطع الطريق على هؤلاء تقدمنا باقتراح قانون يقضي بأن تقوم البنوك المحلية وشركات الاستثمار الخاضعة لرقابه بنك الكويت المركزي بحصر كافة القروض الاستهلاكية والشخصية الممنوحة للمواطنين حتى تاريخ إصدار القانون».

وأضاف المطيري: بدوره يقوم البنك المركزي بإيداع قيمة القروض الاستهلاكية والشخصية لكل جهة على هيئة وديعة بنكية لصالح الدولة طويلة الأجل لدى تلك الجهات على أن تتولى البنوك المحلية وشركات الاستثمار الدائنة إدارة تلك الودائع المودعة لديها بما يحقق لها أرباح شهرية، على أن تقوم تلك البنوك بتحصيل قيمة القروض الممنوحة للمواطنين من الفوائد والعوائد والأرباح التي تحققها تلك الودائع التي أودعت لديها من قبل بنك الكويت المركزي، لافتا إلى أنه بعد تمام السداد يسترد بنك الكويت المركزي لصالح الدولة الودائع البنكية من البنوك والشركات المانحة فور الانتهاء من سداد قيمة القروض الاستهلاكية والشخصية الممنوحة للمواطنين من أرباح الودائع الموجودة.

وأكد المطيري أن بهذا القانون لا تخسر الدولة ولا تخسر البنوك ويستفيد المواطن وينشط الاقتصاد المحلي بسبب ضخ سيولة للسوق المحلي.

"الراي"...
 


أضف تعليق