رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

فايزة خليل العنزي تكتب | طرق الباب

Jan 03 2019
3668
 0

لقد أطرقت باب من أبواب السماء مراراً وتكراراً
لم أجد باب سوى باب البركة الذي انهلت من وراءه النعم الغزيرة

 وامتزجت عيني بدموع الفرح لكنها سرعان ماتجمدت ، فررت هاربة لأسأل دموعي عن سبب جمودها البراق؟

أجابتني بكل حزن و شدة !
و بدأت بعتابي وقالت بإنكِ لم تبتسمِ ولم تكلفي على نفسك ب الابتسامة لصلة رحمكِ وإحسانك ِ إليهما ،وعبوسك وتقصيرك عند ملاقاتهم..

وجدت عند الاتسام والصُلح لهم سبباً من أسباب البركة وعدمه يصل بنا الى انقطاع البركة في حياتنا وحجبها بأيدينا 

الابتسامة سبب لرضا الرب ولفتح أبواب البركة جميعها ..

من حكمته جُعل:
للابتسامة التي لاتُكلفك شيئاً سوى الصدقة والبركة


أضف تعليق