رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

حمد السريع يكتب | تهريب المخدرات

Jan 05 2019
5721
 1

في المقالات التي نشرتها واللقاءات الإذاعية والتلفزيونية معي تطرقت فيها إلى مشكلة تهريب المخدرات من العراق إلى الكويت وناشدت الحكومة باغلاق منفذ العبدلي، حيث يعتبر منفذ الشر القادم إلينا من العراق، ولا اعني اغلاق المنفذ ان يمنع المسافرون بل المراد هو عدم السماح للشاحنات الكويتية بالدخول الى العراق لتوصيل البضائع، حيث المطلوب انشاء منطقة جمركية على الحدود الكويتية ويتم انزال البضائع الكويتية أو الخليجية بتلك المنطقة والسماح للشاحنات العراقية لنقلها إلى بلدهم .
تجار المخدرات والمهربين في العراق اصبح لديهم خطوط تواصل مع نظرائهم في الكويت وبات التنسيق كبيراً فيما بينهم وكلما تمكنت الادارة العامة للجمارك وإدارة  مكافحة المخدرات من اسقاط مهربين او ناقلين للمخدرات ظهرت طرق واساليب جديدة ومبتكرة في التهريب  .
ثلاث طرق استخدمها المهربون وتجار المخدرات خلال هذا العام لتهريب المخدرات من العراق الى الكويت الاولى بدأت بنقل وتهريب المواد الاساسية لتصنيع مخدر الشبو داخل الكويت وقام المهربون بنقل معدات التصنيع وبعد ان تم تشغيل المصنعين وبدأ انتاج مخدر الشبو ينتشر بالسوق استطاعت إدارة مكافحة المخدرات من ضبط المصنعين وضبط التجار كما تم ضبط كميات كبيرة من مخدر الشبو، أما الجريمة الثانية وهي تمكن تاجر مخدرات من تجنيد مفتش جمركي كويتي يعمل بمركز العبدلي قام بتمرير عدة شحنات من المخدرات المهربة من العراق الى الكويت مقابل 20 الف دينار عن كل شحنة، جهاز امن الدولة وجهاز مكافحة المخدرات استطاعوا كشف عملية التهريب وضبط نحو «160» كيلو حشيش بعد تمريرها  من قبل المفتش الذي توارى عن الانظار حتى تم ضبطه بعد ذلك واعترف بكل جرائمه التي ارتكبها واعترف بالمبالغ التي تسلمها من التاجر.
عملية التهريب الأخيرة كانت جديدة ومبتكرة ولكن جهود مكافحة المخدرات تمكنت من افشالها حيث قام تاجر مخدرات كويتي باستخدام طائرة لاسلكية عبرت الحدود الكويتية وهبطت في العراق وبعد وضع «2» كيلو حشيش و«2» كيلو شبو عادت مرة اخرى إلى الكويت ومن خلال معلومات امنية استطاعت المكافحة من ضبط التاجر في منطقة السالمية.
هذه الجرائم لن تتوقف ما لم تقم الدولة بمنع دخول وخروج الشاحنات من مركز منفذ العبدلي وانشاء منطقة جمركية بالحدود الفاصلة لتحميل وتنزيل البضائع تحت مرأى ومسمع مفتشي جمارك البلدين.
والسلام عليكم.
الشاهد


التعليقات
64x64
Jan 05 2019

maryam

حسبي الله ونعم الوكيل صار التهريب اسهل من قبل وخاصه من ايران للعراق وللخليج ودول اخرى
عرض الردود
0
0
المزيد من التعليقات
أضف تعليق