رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الزعيم الكوري الشمالي في الصين قبيل قمة محتملة مع ترامب

Jan 08 2019
5034
 0

وصل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون اليوم الى بكين في زيارة غير معلنة لاجراء محادثات مع الرئيس الصيني شي جينبينغ فيما تجري التحضيرات لقمة ثانية محتملة مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
والصين تعتبر الحليف الدبلوماسي الرئيسي لكوريا الشمالية المعزولة ومصدرها الرئيسي للمساعدات والتجارة، وهذه الزيارة تعزز التكهنات حول لقاء محتمل مع الرئيس الاميركي حيث أن كيم قد يكون حضر لبحث تنسيق استراتيجيته مع الرئيس الصيني.
وسيلتقي كيم خلال النهار الرئيس الصيني كما أفادت وكالتا الانباء الرسميتان الصينية والكورية الشمالية.
وبدأت الزيارة وسط سرية تامة ولم يظهر كيم علنا منذ ان مر موكب يعتقد أنه كان يقل الوفد المرافق للزعيم الكوري الشمالي محطة قطار في بكين وسط اجراءات أمنية مشددة في وقت مبكر الثلاثاء.
وأوردت محطات التلفزة الصينية بيانا منذ الصباح حول هذه الزيارة لكن بدون أن تبث أي صور لها.
وأفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أنّ الزعيم الكوري الشمالي وصل صباح الثلاثاء على متن قطار خاص إلى محطة القطارات في بكين في زيارة تستمر لغاية الخميس.
وأتى نبأ الوكالة الكورية الجنوبية بعيد إعلان بيونغ يانغ وبكين أنّ كيم غادر ليل الإثنين بلاده على متن قطار متّجهاً إلى الصين في زيارة تستمر أربعة أيام تلبية لدعوة من الرئيس الصيني.
وقال ترامب لصحافيين أمام البيت الابيض ردّاً على سؤال عن القمّة الثانية المرتقبة بينه وبين كيم "نحن نتفاوض على مكان. على الأرجح سيتمّ إعلانه في موعد ليس بعيدا".
وفي قمتهما التاريخية في سنغافورة في يونيو الماضي، اتّفق ترامب وكيم على العمل باتجاه نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية. لكنّ ذلك جاء في اتفاق مبهم لم يتطرّق إلى التفاصيل.
وتضغط الولايات المتحدة على كوريا الشمالية لنزع أسلحتها النووية قبل أي تخفيف للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
بالمقابل يطالب كيم، الذي تحكم عائلته كوريا الشمالية بيد حديدية منذ 70 عاماً، بتخفيف العقوبات المفروضة على بلاده بسبب برنامجها النووي وبرامجها الخاصة بالصواريخ البالستية، ويدين إصرار الولايات المتحدة على نزع ترسانته النووية.


أضف تعليق