رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

د. محمد الدويهيس | الخيط والمخيط

Jan 10 2019
5911
 0

يبدو أن الأمور في هذا البلد تسير نحن  عقد بعض الصفقات السياسية الجاهلة بخفايا الأمور وبالشأن السياسي والإقتصادي وبمكونات المجتمع الكويتي ! يقود هذه الصفقات شلة من الشباب المدلل  والذي لم تعصره السنون وتجارب  الحياة !!خرجوا لهذه الدنيا وهو مسنودون من أسرهم  ومدعومون بأموال لم يبذلوا بها جهداً  !!ووجدوا من حولهم من يطبل لهم فاستعان به وأعطوه الخيط والمخيط في اتخاذ القرارات المصيرية نيابة عنهم!! فأجتمع الطمع وقلة الخبرة  والحقد الدفين في صنع عملية اتخاذ القرار على أعلى المستويات في السلطتين التنفيذية والتشريعية !!لقد وافق  "شن طبقه"!! 
احتار الحكماء  والعقلاء بما يدور من حولهم فاتخذوا مجبرين  أسلوب التغافل والصمت مسلكاً لهم لعل الأيام يكون بها حل وفرج لما تعاني منه البلد بسب الجهل وقلة الخبرة  وبسبب توجه شباب طائش  يبحث عن الشهرة والبروز ،بدون جهد ، ويحاول أن يطبق ما يراه بالأفلام  والمسلسلات التلفزيونية على أرض الواقع!!
نعم  لقد اختلت القيم  واهتزت العادات الإجتماعية المتوارثة بسبب سطوة المال وبهرجة الإعلام وتبادل المصالح بين السلطة التنفيذية والتشريعية !لم يعد للعلم  والأخلاق والخبرة قيمة ولَم يعد هناك احترام لكبير سن أو عطف على صغير !!لم تعد للحكمة وسعة الصدر مكاناً في عملية اتخاذ القرار!
فأصبح المصلحة الشخصية  الآنية هي المحرك والموجه للقرار السياسي والإقتصادي والإجتماعي لم يعد للبلد حسبة ولَم يعد للوطن قيمة ولم يعد لأمن وإستقرار الوطن " قدسية"!!
فإلى إين نحن سائرون؟ هل نترك المدللين والجهلة وعاقدي  الصفقات يتحكمون  في مستقبل الأجيال الحاضرة والقادمة؟! ليس من الحكمة أو العقل أوالمنطق ترك الأمور بدون تدخل يقلل من الأثار الكارثية التي ستنتج عن قرارات  الجهل والدلال والمصالح الشخصية المتعنصرة  !!

ودمتم سالمين
 


أضف تعليق