رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

قاتل شقيقه وصديقه في "أم الهيمان".. إلى الطب النفسي

Jan 10 2019
8611
 0

أمرت محكمة الجنايات بإحالة الخليجي قاتل شقيقه وصديقه داخل مسكنهما في ضاحية علي صباح السالم «أم الهيمان»، إلى الطب النفسي لبيان مدى قواه العقلية ومسؤوليته الجزائية وقت ارتكابه الجريمة، وأرجأت الدعوى إلى 12 فبراير لوصول التقرير.

جاء ذلك بعد تأكيد دفاع المتهم أنه أتى بأفعال لا يمكن أن تبدر من عاقل، مشيرا إلى أن إدمانه مادة الشبو المخدرة أثر سلبا على قواه العقلية وأصابه بنوع من أنواع الأمراض النفسية لدرجة أنه بات يشك بشقيقه وصديقه وجعله يظن أنهما ينويان ويخططان لقتله حتى عاجلهما بالقتل.

وذكر مصدر أن المحكمة استجوبت المتهم في الجلسة السابقة وهي الأولى حيث اعترف بارتكابه الجريمة وقد قررت المحكمة أنه مدرك للأمور ويعي ما يقول، مضيفا أنه سبق وأن أبدى ندمه من ارتكابه الجريمة خلال تحقيق النيابة وهو يبكي حيث أكد أن شقيقه الأكبر كان يصرف عليه ويحسن إليه كثيرا.

وتتمثل الواقعة بقيام الجاني بقتل المجني عليهما شقيقه وصديقه عمدا مع سبق الإصرار الترصد في 29 يوليو الماضي، بعد أن خطط لذلك منذ فجر اليوم السابق على ارتكاب الواقعة وجهز رشاشا من نوع «كلاشينكوف» واستعمله للتأكد من صلاحيته ثم خبأه في حجرة نومه وتعاطى مادة «الشبو» ليقوي بها عزمه على قتلهما دون تردد، ثم اتصل على المجني عليه الأول -صديقه- وطلب منه الحضور إلى مجلس منزله «الديوانية» واستقبله فيه ثم صعد إلى غرفته وترقب نزول شقيقه من الطابق العلوي واجتماعه مع صديقه بعد أن كان قد اتصل به وأبلغه أنه ينتظره في المجلس، ثم فاجأهما بدخوله عليهما وأطلق عليهما عدة أعيرة نارية وأصابهما حتى سقط صديقه أرضا ثم بدأ شقيقه المصاب يتوسل إليه مرددا «تكفى تكفى يا أحمد أنا أخوك» إلا أنه لم يرحمه وعاود إطلاق النار عليهما حتى أسكتهما معا وأصبحا بلا حراك غارقين بدمائهما.

وقام الجاني بعد ارتكابه الجريمة بوضع السلاح محل الواقعة في حجرته وتوجه إلى زوجة شقيقه وطلب منها أخذ أبنائها ومغادرة المنزل، ثم عاد إلى مجلس المنزل وتأكد من مفارقة شقيقه وصديقه الحياة وقام بتشغيل التكييف لتبريد مكان الواقعة وإبطاء سرعة انبعاث رائحة الجثتين وكسب الوقت للهرب دون القبض عليه، وبعدها توجه إلى منفذ النويصيب الحدودي للمغادرة إلى دولة مجاورة غير أنه لم يتمكن من ذلك لوجود أمري منع سفر صادرين بحقه خلال العام 2015 كونه مطلوبا بقضيتين مدنيتين مقامتين من مواطنتين، وطلب مقابلة ضابط المخفر وأقر له بقتله شقيقه وصديقه فألقى عليه القبض وأحاله الى مخفر ضاحية علي صباح السالم، وهناك أقر لضابط المباحث بالجريمة وأرشده إلى مكان وجود الجثتين وسلاح الجريمة.
الأنباء


أضف تعليق