رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

صالح الشايجي يكتب| "كلب الست"

Jan 17 2019
7108
 0

«كلب الست» هو عنوان قصيدة ساخرة تهكمية للشاعر المصري الراحل «أحمد فؤاد نجم»، و«الست» هي المطربة «أم كلثوم».

وحسب القصيدة الساخرة فإن «كلب الست» قفز من فوق سور منزل السيدة «أم كلثوم» وهاجم أحد المارة بضراوة وألحق به جروحا وأضرارا. ويشير الشاعر في قصيدته إلى تحول الضحية من مجني عليه إلى جان، لأن الكلب الجاني هو «كلب الست»!!
ذكرني بهذه القصيدة خبر نشرته قبل أيام جريدتنا «الأنباء» يتعلق بموظفة في مركز العبدلي الحدودي تصطحب كلابها معها إلى العمل!!

ولقد تم تنبيه الموظفة من قبل المسؤولين إلى خطأ اصطحاب الكلاب إلى العمل وأنه أمر غير جائز ويتعارض مع قوانين العمل، ولكنها لم تصغ ولم تطع، واستمرت باصطحاب أصحاب السعادة الكلاب، خوفا على نفسياتهم إذا ما تركتهم وحيدين في المنزل.

لا بأس، المهم في الأمر الكلاب والحرص على روحهم المعنوية، فذلك أهم من القانون وطبيعة العمل ومكان العمل.

وسارت الأمور عسلا في عسل وحلاوة في حلاوة، المسؤولون يتحلطمون ويتبرطمون، و«الست» أذن من طين وأذن من عجين، تضرب بكلام مسؤوليها عرض الحائط، وتدلل كلابها وتنزههم رغم كيد الأعادي والعذال!!

كل شيء كان على ما يرام حتى جاء يوم قامت فيه «كلاب الست» بمهاجمة مسافرتين خليجيتين قادمتين من العراق وألحقت بإحداهما أضرارا بالغة استدعت التدخل الطبي لعلاج السيدة المعضوضة من قبل «كلاب الست».

الفرق بين «كلب الست» أم كلثوم و«كلاب الست» الكويتية، أن المعضوض من قبل «كلب الست» سجل قضية ضد «الكلب»، ولكن من حسن حظ «كلاب الست» الكويتية أن المتضررتين لم تسجلا قضية، ويبدو أنهما تعلمان بقصة «كلب الست» وكيف تحول المجني عليه المعضوض إلى جان فآثرتا السلامة واكتفتا بالعلاج ومضتا سريعا إلى بلدهما، خوفا من «كلب ست أخرى»!!

وأنصح كل موظفة كويتية تتمتع بالحصانة الكويتية التي تحميها من القانون وشروره ومفاسده وأضراره، باصطحاب كلابها معها إلى مقر عملها، لا بغرض التباهي ولكن بقصد تهديد المراجعين والمسؤولين وكل من تسول له نفسه لفت انتباهها إلى التأخير في الحضور والتبكير في الانصراف!!
الانباء


أضف تعليق