رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

محمد هزاع المطيري يكتب | مجلس الأمة يتلاحق على نفسه..!

Jan 19 2019
3643
 0

أعلن رئيس مجلس الامة ان الإنجاز التشريعي للمجلس ليس بمستوى الطموح، وهذا يدل على مدى الواقعية والشفافية اللتين رآهما وصرح بشأنهما الرئيس، حيث ان الإنجازات التشريعية وعددها هي التي تتكلم وهي القياس لأداء المجلس..
وقد ذكرنا في مقال سابق ان المجلس يعاني مشكلة تحديد أولوياته، بسبب عدم قدرة لجنة الاولويات البرلمانية على التنسيق والتفاهم بين النواب للخروج بالقوانين ذات الأهمية، كذلك ذكرنا ان لجنة الاولويات البرلمانية ازدادت فشلاً، بسبب عدم قدرتها على تحديد وجهة عمل السلطتين خلال دور الانعقاد الحالي، وكان من بين اهم الأسباب في فشل عمل لجنة الاولويات خلال الفترة الماضية هي تركيبة المجلس الحالية، والخالية من الكتل البرلمانية، مما شكّل تضارباً في الاجندة التشريعية لكل نائب!
لذلك، انتبه رئيس المجلس لهذه المعضلة، مما استدعى اخذه لزمام المبادرة بدعوة مكتب المجلس للانعقاد، وبحضور ستة وعشرين نائباً من رؤساء ومقرري اللجان البرلمانية الدائمة والمؤقتة، والاتفاق على تشكيل لجنة تنسيقية خماسية من النواب، بهدف التنسيق مع رئاسة المجلس ولجنة الاولويات البرلمانية لتسريع وتيرة الإنجاز التشريعي، مع العلم انه لا يوجد ما يلزم اللجان الدائمة بتقديم أولوياتها، إنما هي محاولات لحثها على تقديم قوانينها ذات الأهمية والأولوية، ربما هنالك بعض المخاوف التي تتمثل بتداخل الاعمال والاختصاصات بين اللجنتين التنسيقية والأولويات، والتي لا بد من تجاوزها حتى لا يتأثر عملهما ولضمان نجاح المهمة.
نقول ان هذا ما كان يفترض ان يكون مع بداية دور الانعقاد، لكن ان تصل متأخراً ولو «قليلاً» خير من ألا تصل، فالكرة الآن باتت في ملعب اللجنة التنسيقية الجديدة، وهي في المقابل تحتاج الى دعم من رئاسة المجلس للوصول الى الآلية المتفق عليها لإنجاز القوانين خلال الشهرين القادمين.
وليس سراً اذا قلنا ان الحكومة هذه المرة قد سبقت المجلس في الإعداد والاستعداد جيداً حتى قبل بداية دور الانعقاد، من خلال بلورة أجندتها، التي شملت عدداً من القوانين، أغلبها ذو طابع اقتصادي وتنموي، وربما هذا ما جعل المجلس يتلاحق على نفسه.
القبس
 


أضف تعليق