رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

محمد خلف الشمري يكتب | لعبة الببجي وابلتي !

Feb 14 2019
5469
 0

قبل كم يوم عزمني واحد من الربع على عشاء بيته الجديد ( يا عله منزل مبارك ) قالها الشايب ثم أضاف وبما أنى ما اعرف العنوان وصفله لي .. وباليوم الموعود ركبت سيارتي متوجه لحفل العشاء واول ماوصلت للمكان الموصوف شفت زحمة سيارات عن احد البيوت نزلت من سيارتي ودخلت البيت حالي حال اللي يدخلون !.. واول ما دخلت ( الدخله القشرا ) تفاجأت بان البيت اللي دخلته طلع مدرسة للبنات !.. غير بدل ياحجي وانا أردد معقولة ان المدارس ماهي كافيتهم وفتحوا مدارس ليلية بين البيوت ؟.. وعندها انسحبت انسحاب تكتيكي وانا اضرب أخماس بأسداس من اللي شفته !.
الرجل : ياحجي هذا معهد تقوية للناس اللي ماعندها قدرة تجيب لها مدرسين خصوصيين لعيالها !.. وانا للاسف واحد منهم لان بصراحة عايش على قدي ( عندي موتر صغير وعندي بويت ) بميزانية مخرومة والمدرسين الخصوصيين غالية أسعارهم بالحيل !.
الشايب : وش دور المدرسين بالمدارس ( كمالة عدد ) هم راحوا وين ؟.. مع أني اسمع عنهم ان عندهم كوادر مالية كبيرة لدرجة ان اللي يبي يتزوج جديد يدور له مدرسه تدفن فقره وتسفره سنويا !.. ما أقول الا كان الله بعون ارباب العوائل هم يلقونها منين من الغلاء ولا تراكم الديوان ولا تصليح سياراتهم بدبايات الكويت المتقشره ؟.
المعاق : للاسف المناهج ماتساعد احد لا طالب ولا مدرس لانها صارت صعبة واعتمادها على الحفظ ( بغبغانات ) دون تأسيس الطلبة وهذي هي المشكلة .
الشاب : وغير اللي قاله اخوي بعض المدرسين هداهم الله مطنشين شغلهم وتلقاهم مشغولين بهواتفهم !.. وبهذه المناسبة راح انقل لكم ما قاله لي ولدي ( فتيني ) اللي بالابتدائي .. جانى بيوم وقال يبه تصدق ان الأبله باغلب ال قت ماسكه تليفونها ومطنشتنا !.. وبيوم من الايام لقيتها تلعب لعبة ببجي بعد ان لكشتها بطرف عيني !.. قلت له تلعب بالحصه ومنيره وامل قال ان شاء الله عيوني تأكلها الدود ان كنت جذاب .. قلت مصدقك ياوليدي سلامة عيونك .. وبعد كل هذا وماتبون الناس تتزاحم على المعاهد والمدرسين الخصوصيين ؟.. ما أقول الا الله يعين الآباء بمصايب وزارة التربية اللي مالها حل !.
الشايب : وين الخبير هذا وقتك نبي منك نبذة مختصرة عن اللعبة اللي يقول عنها ولد ولدنا المصون !.
الخبير: بصو ياحضرات لعبة ببجي اول حاجة اللعبة ديت تنمى روح القتل عند الانسان وتخليه شراني اوي اوي !.. وهي للاسف كل الإعمار تلعبها لدرجة ان الواحد يقفل التلفون بوش اَهله في سبيل انه يكمل لعب !.. وغير كدا وانت بتلعب مع القروبات مش غريبه انك تسمع لاسلكي وزارة الداخلية وهو بيقول سين واحد سين واحد حول !.. وياريتها على الداخلية كمان تسمع من خلالها مناداة بتوع الإسعاف والمطافئ وأجراس المدارس وكلكسات العربيات بالشوارع !.. بالعربي والقادسية والجهراء لعبة ببجي هوس مالوش حد ومعاها مش هتقدر تغمض عينيك ربنا يبعدنا ويبعدكم عنها !.. ومن خلال ديوانكم العامر ارجوا من وزارة التربية الموكره مراجعة الكوادر المالية العالية مدام الجماعة مش بتعمل حاجه بالمدارس ؟..  مش معقول أبدا تدي رواتب ضخمه لبعض المدرسين اللي مايخافوش ربنا بعملهم وبمناسبة الكلام عن المدرسين ياريت يتعاد تقيمهم طول الموسم الدراسي اللي مش نافع يحرموه من الكادر !.
المتمولس : يسمونها خلية نحل ويحشونها جبنة حتى مصداقية بالأكل مافيه .. وفي هذه الاثناء رفع على مسامعنا الشيخ زغلول اذان الظهر .


أضف تعليق