رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

الحزب الحاكم يدعو لمصالحة وطنية لإنهاء الأزمة السياسية في الجزائر

Mar 10 2019
5469
 0

أفادت وكالة رويترز أن الطائرة الحكومية الجزائرية التي نقلت الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إلى جنيف الشهر الماضي تغادر الجزائر وتتجه شمالا ووجهتها غير معلومة.

إلى ذلك نقلت وكالة رويترز عن مصدر لها بأن من المتوقع عودة الرئيس بوتفليقة إلى الجزائر اليوم الأحد.

إلى ذلك استجاب قطاع واسع من الشعب الجزائري لدعوات سابقة طالبت بإضراب جزئي للضغط على الحكومة ضمن احتجاجات غاضبة ترفض ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة. 
وسادت حالة من الإرتباك في الأوساط التجارية في الجزائر، حتى أصدرت جمعية التجار والحرفيين الجزائريين بيانا نفت فيه دعوتها للإضراب وطالبت التجار بالاستمرار في نشاطهم بصفة عادية. 
وكانت منصات التواصل الإجتماعي في الجزائر شهدت دعوات مفتوحة للإضراب والعصيان المدني على مدار الأيام الماضية، لكن الإضراب اليوم يُشكل سابقة في الجزائر منذ سنوات طويلة.

على صعيد متصل أعلن التلفزيون الجزائري، اليوم الأحد أن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، دعا إلى مصالحة وطنية من أجل الحفاظ على الاستقرار والأمن في البلاد. 
وطالب الحزب الحاكم الأطراف السياسية المختلفة بالعمل معا لإنهاء الأزمة السياسية، وتأتي هذه الدعوة بينما يطالب محتجون غاضبون في الشارع الجزائري بعدم ترشح الرئيس بوتفليقه، الذي كان قد غادر البلاد قبل أسبوعين لإجراء فحوصات طبية في سويسرا، لكن التلفزيون الجزائري قال أن الطائرة الرئاسية قد تصل منتصف اليوم. 
ورغم الاحتجاجات الغاضبة الرافضة لبوتفليقه، إلا أنه قدم أوراقه للترشح وخوض السباق الرئاسي.
 


أضف تعليق