رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

شافي طارق الهاجري يكتب| اتحاد المحامين العرب برئاسة كويتي يطعن بسمعة كويت المواقف والإنسانية

Mar 17 2019
8826
 0

أصابنا الذهول من محامي كويتي كان ينعت بشار الأسد بالجحش أكرمكم الله ، ويدعوا الله بهلاك بشار وزمرته ومن ناصره ، وذلك عندما كان يشغل منصب أمين سر جمعية المحامين الكويتية ومن ثم رئيساً لها 

وبعد أن قدمنا الدعم له كمحامين كويتيين ليشغل منصب أمين عام إتحاد المحامين العرب

أسرع مهرولاً لبلاط مجرم الحرب بشار ، ويهنئة بإنتصاراته و يبارك له ، وليبرهن تلك المباركات ، قرر تغيير مقر الإجتماع المقرر لتعديل النظام الأساسي لإتحاد المحامين العرب من بيروت ، إلى دمشق وتحت رعاية النظام الإجرامي الذي لا زال يدك المنازل على رؤوس الأسر السورية بأطفالها ونسائها

ويطلب بعدها دعماً وإسناداً من بشار لحضور محامين ومجموعة من رجال العصابات الإجرامية التابعة له ، ليكونوا داعمين له في تلمؤتمر العام لإتحاد المحامين العرب في تونس والمقرر إنعقاده اليوم 15-3-2019 .

ما هذه إلا إنتكاسة خطيرة لكل مفاهيم الأمانة والإنسانية كونها تتم على حساب الشعب السوري الكريم و الشهم ، وهو في أمس الحاجة للوقوف معه ضد الظلم والتعذيب والقتل .

وهذا ما نص عليه قانون إتحاد المحامين العرب ، وكذلك ما نص عليه ميثاق شرف مهنة المحاماة الذي تسير عليه ، جمعية المحامين الكويتية ، والتي هي قد تضامنت مع موقف الأمين العام لإتحاد المحامين العرب ، ورفضت ان تستنكر ذلك الموقف المشين.
لن نقول إلا اللهم إنا نبرأ من كل أعوان الظالمين والمجرمين.
وستكون لنا تحركات قادمة لا خضوع فيها أمام هذا الشذوذ الغير مقبول عقلاً وضميراً


أضف تعليق