رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

كامل الحرمي يكتب | الاتفاق علي تمديد خفض الإنتاج ضروري ولا بد منه.. وإلا

Jun 20 2019
11863
 0

اجتماع أوبك القادم سواء في نهاية الشهر الحالي أو  في أوائل الشهر القادم يجب حسم موضوع تمديد خفض الإنتاج والبالغ 1.200 مليون حتي نهاية العام الحالي وبمشاركة روسيا. وإلا سينخفض سعر النفط إلي مادون 50 دولار للبرميل. خاصة وإن الشركات الروسية غير موافقة وغير مقتنعة بقرار خفض الإنتاج الروسي خاصة وأنها متضررة. وإنها فعلا بدأت تفقد حصصها السوقية للنفط الصخري الأمريكي.وإنها لا تمانع من أسعار منخفضة للنفط حيث أن الحكومة الروسية تري أن معدل 45 دولار مناسبا لها وتغطي إجمالي مصاريف ميزانية الدولة.
في نفس الوقت بدأت أيضا أوبك تفقد حصصها السوقية حيث في خلال العالميين الماضيين فقدت حوالي 2 مليون برميل من النفط نتيجة خفض إنتاجها من النفط ومحاولة الحفاظ علي سعر مناسب و"عادل" للنفط .
لكن مع استمرار إنتاج النفط الصخري إلى أكثر من 8 ملايين في اليوم بدأت المنظمة النفطية وبمساعدة دول من خارج لها في محاولة لحماية معدل مناسب للنفط فوق 70 دولار من أجل تغطية جزء من العجزالمالي المستمر في ميزانيات جميع أعضاء أوبك.
ومن الصعب جدا أن وقف تدفق النفط الصخري إلي الأسواق الخارجية والحصول علي حصص سوقية في الأسواق العاليمة ابتداءاً بأوروبا ثم الأسواق الآسيوية حيث وصل إجمالي إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية من النفط إلى أكثر من 12.200 ولتتمركز في الموقع الأول كأكبر منتج للنفط.

الأعتماد علي التهديدات والأزمات السياسية لم يعد عاملاً مؤثراً في رفع سعر النفط والحوادث الأخيرة في منطقة الخليج العربي لم يرفع من معدل سعر النفط إلى مستويات أعلي من 65 دولار بعكس السنوات الماضية خاصة التي تهدد بضرب المنشأت وضرب الناقلات النفطية والتهديد بوقف بتصدير النفط. حيث من الصعب أو من المستحيل من إغلاق مضييق هرمز وكذلك من وجود كميات مشبعة بالنفط في الدول المستهلكة وفي المراكز النفطية.
وهذا كل ما يصب علي إجبار اوبك بتمديد خفض النفط ومع موافقة روسيا، وإلا البرميل سيصل إلى مادون 50 دولار. وهذا هو واقع الأمر. وعلينا إيجاد البديل عنه.


أضف تعليق