رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

طبيب الفحيحيل.. إلى السجن المركزي (ڤيديو)

Aug 24 2019
26015
 0

توفيت المواطنة حنان العدواني، وسط اشتباه بوجود خطأ طبي وإهمال من قبل القائمين على علاجها ونقلها إلى المستشفى.
وطالب العديد من البارزين في الشارع السياسي وزير الصحة د. الشيخ باسل الصباح بفتح تحقيق حول الإهمال بنقل المريضة " حنان العدواني" بطائرة غير مجهزة للحالات الطارئة وحدوث مضاعفات اثناء الرحلة ما أدى إلى وفاتها.
يأتي ذلك بعد وفاة الطفل نواف الرشيدي قبل يومين في منطقة الفحيحيل نتيجة ما يرجح انه اهمال وتقاعس عن أداء العمل.

 

إضغط هنا للمشاهدة

 

تعليق رسمي بشأن وفاة الطفل الرشيدي

من جهته أعلن رئيس وحدة الرعاية الصحية الاولية بمنطقة الاحمدي الصحية د. فهد العازمي ان التجهيزات الطبية والأدوية اللازمة للإنعاش القلبي والرئوي متوفرة في مركز الفحيحيل التخصصي ، وقد تم استخدامها فعليا وحسب البروتوكولات العالمية الطبية  في اسعاف حالة الطفل نواف الرشيدي ، قبل تحويله بالإسعاف الى مستشفى العدان ، جاء ذلك في معرض توضيحه لما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن نقص الأجهزة في المركز ، وأكد العازمي ان 90 % من أطباء المركز اجتازوا دورات الانعاش الرئوي ولديهم الخبرة للإسعاف.

تصريح وزير الصحة

من جهته أكد وزير الصحة د. باسل الصباح أن صحة المرضى "خط أحمر"، وسنعاقب أي طبيب يثبت إهماله.
وقرر الصباح تشكيل لجنة محايدة من اساتذة كلية طب الاسنان للتحقيق في ملابسات وفاة الطفل عبدالعزيز الرشيدي، وايقاف الطبيب المعالج عن العمل ومنعه من السفر.

إلى السجن المركزي

وتقرر حبس الطبيب 10 أيام على ذمة تهمة القتل الخطأ وتم ترحيله إلى السجن.


أضف تعليق