رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

كامل الحرمي يكتب | المساعدات الخارجية.. لماذا لا نستغل المنتجات النفطية؟

Sep 03 2019
10649
 0

سياسة الكويت الخارجية في تقديم المساعدات والمعونات يصب في صلب التوجه السليم الصحيح وهي استراتيجية تبنتها في أوائل الستينيات في مساعدة الدول العربية في بناء البني التحتية من مدارس ومستشفيات وبناء طرق وسدود وجسور لتمتد وتشمل دولًا اخرى في آسيا و أفريقيا. وهذه المساعدات والقروض المالية ذات الفوائد المنخفضة مدونة في دفاتر وحسابات وشهادات هذه الدول وكذلك في المنظمات العالمية المختلفة للمحافظة على حقوقنا المالية.
والآن مع الانخفاض المتواصل في سعر النفط عند معدل 60 دولارا للبرميل ليمتد إلى السنوات القادمة مع الفائض النفطي الحالي ووجود طاقات نفطية منتجة فائضة تفوق معدل النمو الطلب العالمي عند 1.200 مليون برميل في حين الطاقة الإنتاجية الفائضة أكثر من 4 ملايين برميل في اليوم الواحد، ما يعني ايضا زيادة واستمرار في معدل العجز المالي للدولة وعدم امكانية الوصول الى 75 دولارا للبرميل لموازنة الميزانية العامة للعام الحالي.
وهذا يجرنا الى طلب بعض الدول بزيادة المساعدات عن طريق مثلا زيادة كميات النفط الخام وهذا سيؤدي الى انخفاض حاد في صافي مبيعات النفط الكويتي الخام، حيث ان المعدل الحالي للإنتاج في حدود 2.6 مليون برميل، وبعد خصم 1.200 مليون برميل لمصافينا في الأحمدي وميناء عبدالله ومصفاة فيتنام و حوالي 400 الف برميل للاستهلاك المحلي . سننتهي بحوالي 1.400 مليون للتصدير الخارجي من النفط. لكن بعد اقل من سنتين و مع الانتهاء من بناء مصفاة الزور ودقم في عمان بإجمالي طاقة تعادل تقريبا 800 الف برميل، ما يعني ان صافي مبيعاتنا الخارجية للنفط الخام الكويتي ستكون ما دون 600 الف برميل. وحتى عند وصولنا الى إجمالي انتاج 3 ملايين برميل نفط فإن طاقتنا التصديرية ستكون في حدود مليون برميل. 
ولهذا فإنه من الأفضل ان تكون مساعداتنا عن طريق المنتجات والمشتقات الكويتية من مصافينا في الكويت او في الخارج حيث ستكون لدينا وفرة من المشتقات النفطية المختلفة وتستهلك محليا في داخل هذه الدول وهي منافذ آمنة ومأمونة. وقد تكون كلفها أكثر لكن ستكون ضمن الإطار المالي. 
نحن مع تقديم ومساندة ومساعدة الدول الصديقة لكن ضمن امكانياتنا الموجودة الحالية، والمشتقات والمنتجات النفطية هي الأنسب والأفضل حاليا.

* كاتب ومحلل نفطي   


أضف تعليق