رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

بيان مجلس الوزراء

Sep 16 2019
17477
 0

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير المالية بالإنابة أنس خالد الصالح - بما يلي:
عبر مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه عن بالغ مشاعر الفرح والسرور إزاء خروج حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من المستشفى في الولايات المتحدة الأمريكية بعد تعافيه من العارض الصحي الذي ألم به ومباشرة سموه نشاطه المعهود شاكرين وحامدين فضل الباري عز وجل على نعمة الشفاء والعافية ، ضارعين للمولى القدير أن يديم على سموه حفظه الله ورعاه موفور الصحة والعافية وأن يحفظه سنداً وذخراً لوطنه وشعبه .
وبناءً على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح بتسريع إجراءات تنفيذ المشاريع التنموية في البلاد ، وتبسيط الدورة المستندية الخاصة بإجراءات التعاقد ، فقد بحث مجلس الوزراء الإجراءات الخاصة بطرح وترسية عقود المشاريع الحكومية وملاحظات الجهات الرقابية بشأنها ، وقرر المجلس تشكيل لجنة برئاسة وزير الدولة للشئون الاقتصادية مريم العقيل وعضوية كل من : د. رنا عبدالله الفارس – نائب رئيس مجلس إدارة الجهاز المركزي للمناقصات العامة ، صالح أحمد الصرعاوي – وكيل وزارة المالية ، م. شعاع عبدالرحيم أكبر – الأمين العام للجهاز المركزي للمناقصات العامة ، بدر مشاري الحماد – وكيل مساعد بجهاز المراقبين الماليين ، المستشار/ عبدالله مبارك الشريف – مستشار في إدارة الفتوى والتشريع ، وممثلين عن كل من :- ( وزارة المالية ، وزارة الأشغال العامة ، وزارة الكهرباء والماء ، القطاع النفطي ) ، لدراسة القوانين واللوائح المنظمة لإجراءات التعاقد وسبل تلافي ملاحظات الجهات الرقابية وإيجاد الحلول والآليات المناسبة للتنسيق بين الجهات بشأن دورة إجراءات التعاقد في المشاريع الحكومية وتقديم المقترحات الكفيلة بتسريع المدة اللازمة لإجراء التعاقد وإنجاز تلك المشاريع بالسرعة اللازمة .
ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ/ صباح خالد الحمد الصباح حول نتائج الزيارة التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية مؤخراً، والتي قام خلالها بتسليم رسالة خطية من حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه إلى أخيه خـادم الحرمـين الشريفين الملك سـلمان بن عبدالعزيـز آل سعود والتي جاءت في إطار التشاور المستمر بين قيادتي البلدين الشقيقين حول مختلف القضايا والموضوعات .
كما أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ/ صباح خالد الحمد الصباح بنتائج مشاركته في الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد في المملكة العربية السعودية الشقيقة ، وما تم التأكيد عليه من الرفض المطلق والإدانة الشديدة للإعلان الإسرائيلي بشأن ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة ، واعتباره اعتداءاً خطيراً جديداً على الحقوق التاريخية والقانونية للشعب الفلسطيني وانتهاكاً صارخاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة ، بما يستوجب متابعة هذا الإعلان العدواني الخطير بكامل الحزم ودعوة مجلس الأمن الدولي والمحاكم الدولية والمنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة لمواجهة هذه السياسة الاستعمارية غير الشرعية .
ثم أطلع مجلس الوزراء على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع قانون قوة الإطفاء العام ، ومشروع قانون بالموافقة على اتفاق بين حكومة دولة الكويت والاتحاد الأوروبي الجماعة الأوروبية للطاقة الذرية بشأن حصانات وامتيازات وإنشاء بعثة الاتحاد الأوروبي في دولة الكويت، ومشروع القانون بالموافقة على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية العراق لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل وعلى رأس المال.
وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع القوانين ورفعها لسمو نائب الأمير حفظه الله تمهيداً لإحالتها لمجلس الأمة.

ثم اطلع المجلس على التوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بشأن تقرير ديوان المحاسبة عن نتائج فحص ومراجعة أعمال وحسابات المكتب الصحي في فرانكفورت لعام 2018، وبالإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة بشأنها منذ عام 2016 ، وتضمن التقرير أهم النتائج والتوصيات لمعالجة العديد من المآخذ وأوجه القصور في أعمال المكتب.
وقد أثنى مجلس الوزراء على الجهود التي بذلتها وزارة الصحة والإجراءات التي اتخذتها بشأن معالجة القصور واتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة الملف إلى النيابة العامة لمحاسبة المقصرين .

ثم أحيط المجلس علماً بالتوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع مطار الكويت الدولي (T2) والمشروعات ذات الصلة وبالإجراءات التنسيقية التي اتخذتها وزارة الدفاع مع الجهات الحكومية ذات الصلة وفق الموعد المحدد للإخلاء الجزئي لموقع قاعدة عبدالله المبارك الجوية في فبراير 2020 ، ولإيجاد طريق مؤدي لموقع قاعدة عبدالله المبارك الجويـة حتـى تاريــخ الإخــلاء الكامـــل فـــي أكتوبر 2020، وبهذا الصدد أطلع المجلس على التقرير الدوري المقدم من وزارة الأشغال العامة بشأن مراحل تنفيذ الأعمال الخاصة بالمشروع حتى نهاية شهر يوليو 2019 والعرض المرئي المقدم من الوزارة بشأن مراحل تنفيذ المشروع والمرافق ذات الصلة ، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الأشغال العامة بالتنسيق مع الإدارة العامة للطيران المدني والجهات ذات العلاقة لموافاة مجلس الوزراء بجدول زمني للخطوات والمراحل المتبقية لإنجاز وتشغيل مشروع مطار الكويت الدولي (T2) والمشاريع والمرافق ذات الصلة، والعوائق التي قد تعترض الإنجاز الكامل للمشروع، وذلك خلال أسبوعين من تاريخه .
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين للتصريحات التي أعلن عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي حول ضم أراضي من الضفة الغربية لإسرائيل ، باعتبارها اعتداءاً خطيراً وصارخاً على حقوق الشعب الفلسطيني وانتهاكاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ، والتي من شأنها تقويض للجهود الهادفة لإحلال السلام العادل والشامل ، ومجلس الوزراء إذ يؤكد على ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته القانونية في رفض هذه التصريحات ووقف أي مشروعات تمس الحقوق المشروعة والتاريخية للشعب الفلسطيني ، مؤكداً على موقف دولة الكويت المبدئي والثابت الداعم للقضية الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً للمرجعيات الدولية والتي في مقدمتها مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية .
كما أعرب المجلس كذلك عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الإرهابي الذي تم مؤخراً على منشئتين تابعتين لشركة أرامكو في محافظة (بقيق) و(هجرة خريص) في المملكة العربية السعودية الشقيقة يوم السبت الماضي ، وقد أكد مجلس الوزراء تضامن دولة الكويت مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ورفض الاعتداء على أي جزء من أراضيها وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، وإذ ينوه مجلس الوزراء إلى خطورة هذا التطور ونتائجه وتداعياته على مختلف الأصعدة ، ليدعو المجتمع الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة مثل هذه الأعمال الإجرامية المتكررة بما تمثله من مخاطر جسيمة باتت تهدد أمن المنطقة واستقرارها وسلامة دولها.
ثم أعرب مجلس الوزراء عن صادق تعازيه ومواساته للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بضحايا حادث تصادم آليات عسكرية والذي أسفر عن استشهاد عدد من الجنود ، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد شهداء هذا الحادث الأليم بواسع رحمته ومغفرته .
كما أدان مجلس الوزراء التفجير الإرهابي الذي وقع في جنوب شرق تركيا مؤخراً والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص ، معبراً عن تعازيه للشعب التركي الصديق وتأييد كافة الإجراءات التي تتخذها تركيا للحفاظ على أمنها واستقرارها.
كما عبر مجلس الوزراء عن عميق الأسف إزاء الفيضانات التي اجتاحت إسبانيا مؤخراً والتي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا والمصابين وألحقت أضراراً في المرافق العامة والممتلكات .
ومن جانب آخر ، عبر مجلس الوزراء عن خالص تعازيه ومواساته إلى الرئيس الإندونيسي / جوكو ويدودو وللشعب الإندونيسي الصديق لوفاة فخامة الرئيس الأسبق بحر الدين يوسف حبيبي ، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .


أضف تعليق