رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

كامل الحرمي يكتب | وما هو البديل عن النفط؟

Oct 16 2019
8243
 0

هذا هو السؤال اليومي ردا علي الاستفسارات بالبحث عن البديل المالي القادم وإيجاد مصدر آخر مثلا باكتشاف منجم مدر للمال مثل حقل برقان مصدر رزقنا الوحيد والذي مازال هذا الحقل العظيم يساهم بـأكثر من 60% من إجمالي الدخل اليومي والذي يعادل حوالي 180 مليون دولار يوميا من أجمالي انتاجنا والبالغ 7ر2 مليون برميل.
والجواب والبديل عبارة عن عملية طويلة المدي بحاجة الي رؤية مشتركة وقناعة كاملة من الجميع وعلى مستوي الحكومة ومجلس الأمة والهيئات والجمعيات ممثلة بغرفة التجارة وجمعية الخريجين والجمعية الاقتصادية وكذلك مجلس التخطيط لكن العامل الأهم هو اقتناع هذه المؤسسات بالحاجة إلى أننا وصلنا إلى نهاية الطريق وأن سعر النفط من المحال أن يصل إلى ما فوق 60 دولار وحتى مع خطط أوبك بخفض الأنتاج بأكثر من 200ر1 مليون وأن برميل النفط لن يغطي والنفقات المالية عند معدل 20 مليار دينار.  
ولهذا التوجه والهدف بالبحث عن بديل آخر بدلا من النظر إلى الجيوب المالية الأخرى مثل استغلال الصندوق السيادي أو الاقتراض من الأسواق الخارجية ورهن جزء من الصندوق السيادي.
ونحن في الكويت نتمتع بصغرعدد السكان وبثروة مالية كبيرة وبينية تحتية مستدامة بالإضافة إلى نظام تعليم وإلزامي جيد ونتمتع أيضا بعدد من الجامعات وألية الابتعاث الخارجي خاصة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبقية دول العالم ونظام صحي ممتاز والأفضل ما بين الدول العربية من أجل "المقارنة"، ويبلغ متوسط المعدل العمري عندنا  76 مقارنة مابين 70 الي 72 عام عالميا.
لكن الأداء الوظيفي العام مادون المستوي وخلل في إدارة المنشآت في جميع المنشآت والإدارات الحكومية مع تزايد الزحام المروري اليومي من دون إيجاد البديل مثل المترو، والحكومة المصدر الرئيسي للمال والتوظيف وتمتلك وتتحكم في ادارة كل شي لكنها في نفس الوقت غير قادرة على إدارتها والخوف من أن يوما سنواجه شلل وعجز كامل في إدارة المرافق العامة.
إيجاد مصدر آخرعوضا عن النفط يجب أن يكون عن قناعة مطلقة وبمشاركة ومساهمة شعبية ورؤية شاملة مشتركة قد تبدأ ايضا من الهيئات والجمعيات المختلفة أي من المجتمع المدني لكننا بحاجة إلى من يتقدم أو يترأس أو يدير حملة شعبية وحكومية مشتركة حتى من مجلس التخطيط والذي نادى منذ أكثر من 50 عاما بالبحث عن البديل وهناك أيضا غرفة تجارة وصناعة و الجمعية الاقتصادية وجمعية الخريجين في قيادة المبادرة المشتركة.
وهل سنرى العجلة والمحرك في البحث عن البديل أم ننتظر نهاية إجمالي موجودانتا المالية من صندوق الأجيال القادمة ولنبحث بعد فوات الأوان .
كامل عبدالله الحرمي                     كاتب ومحلل نفطي مستقل  
naftikuwaiti@yahoo.com
 


أضف تعليق