رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

لبنان.. ينقسم

Nov 03 2019
9702
 0

شهد الشارع اللبناني اليوم الأحد، تظاهرتين متقابلتين، أولى داعمة لرئيس الجمهورية ميشال عون و"خطته الإصلاحية" التي أطلقها الخميس الماضي في الذكرى الثالثة لانتخابه، وأخرى من ضمن سلسلةِ الاحتجاجات التي تشهدها البلاد أطلق عليها "أحد الضغط" تمثل أطياف الشعب اللبناني وتهدف إلى "إسقاط النظام".


فيما احتشد الآلاف مساء السبت، في العاصمة الثانية طرابلس شمال لبنان، التي سرقت، في مشهد جماهيري وصفه المراقبون بالأهم منذ بدء الاحتجاجات. ودعا المحتجون لتظاهرةٍ حاشدة اليوم في بيروت، تحت مسمى "أحدُ الضغط"، ستضم جميع المتظاهرين من كافة ساحات الاعتصام استكمال للحراك الداعي إلى "إسقاط النظام الطائفي" وذلك للضغط على السلطة من أجل تنفيذ مطالبِ المتظاهرين لاسيما تسريعُ تشكيلِ حكومة من الاختصاصيين.


أضف تعليق