رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المزيدي: 14.7 % نسبة الإصابة بـ"السكري" في الكويت

Nov 09 2019
9767
 0

نظمت رابطة السكر الكويتية احتفال اليوم العالمي للسكر تحت شعار "نظم سكرك ..لك ولأسرتك" ، وذلك يوم السبت الموافق 9 نوفمبر الجاري من الساعة 10 صباحاً إلى 10 مساء .

 

في هذا الإطار قالت أمين صندوق رابطة السكر الكويتية د نائلة المزيدي إن "السكري" مرض منتشر في الأوساط الخليجية ، وفي الكويت وبحسب إحصاءات الاتحاد الدولي للسكري الأخيرة فإن النسبة وصلت إلى 14.7بالمئة

وأكدت د نائلة المزيدي أن من أهم أسباب السكري ، خاصة النوع الثاني الذي يمثل 85 % من مرضى السكري هي زيادة الوزن ، التي تنتشر في الأوساط الكويتية بنسبة 30: 40 % ، وهو شيء يدعو إلى القلق .

ونوهت إلى أن تشخيص السكري يتم من خلال عدة أنواع من التحاليل الطبية ، أولها فحصه بعد مرور 8 ساعات صيام ، فإذا كان أكثر من 7 ملليلتر فصاحبه مصاب بالمرض ، أو بعد شرب الجلوكوز الذي يحتوي على 75 جرام جراماً من الجلكوز ، فإذا كان المعدل 11.1 أو أكثر فهو مصاب أيضاً ، أو من خلال قياس معدل السكر التراكمي الـ 3 أشهر الأخيرة ويصبح أكثر من 6.5 أو أكثر .

وحذرت من مضاعفات السكري التي تتمثل في التأثير على شبكية العين ، أو التأثير على الكلى ، مبينة أن السكري من أكثر أسباب الفشل الكلوي ، كذلك من الممكن أن يؤثر على الأعصاب الطرفية ، فتسبب ألماً أو خدراً ، بالإضافة على التسبب في مشكلات عديدة لشرايين القلب ، ويتسبب كذلك في التعرض لجلطات في المخ .
ونصحت بعدم الاستماع إلى غير الاختصاصيين في مجال السكري ، أو وسائل التواصل الاجتماعي ، وأخذ أدوية عشبية بديلة إلا بعد استشارة الطبيب المختص ، فهو الوحيد الذي يقرر إيقاف العلاج ، أو استمراره .

اكدت ان استخدام الخلايا الجذعية في علاج السكر لا زال قيد الدارسة ، وليس هناك تطبيق على ارض الواقع مؤكدة ان كل المؤتمرات الطبية العلمية تشير تشير الى ان هناك نحو 20 الى 25 عاما لاستخدام الخلايا في علاج السكر

واضافت الدكتورة المزيدي " للأسف بعض المرضى يسافرون لزارعة الخلايا الجذعية لعلاج السكر ويعودون دون اتمام ذلك لانه كما اسلفنا الذكر بان دارسة استخدام الخلايا الجذعية في علاج السكر لازالت قيد الدارسة عالميا.

الجدير بالذكر أنه تخللت الفعاليات فحصاً مجانياً للسكري في الدم ، والسكر التراكمي ، وكذلك استشارات طبية لطبيب غدد متخصص ، واستشارات طبية لطبيب باطني ، واختصاصي تغذية ، كما تضمنت الفعاليات أيضاً فحص قاع العين.


أضف تعليق